English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

مدير نشر دار المحجة البيضاء: مدرسة الامام الرضا(ع) مدرسة التضامن، القبول و تحمّل الآخرين و الحوار

مدير نشر دار المحجة البيضاء: مدرسة الامام الرضا(ع) مدرسة التضامن، القبول و تحمّل الآخرين و الحوار
أحمد الخرساء: اسلام أهل البيت (ع) يخالف الإسلام المتحجر الذي كان يفكر دائماً بالقتل و العصبية و الإرتداد، و الإسلام الذي أخذ قدوته من سيرة أهل البيت(ع) لن يعاني من التحجّر أبداً.
أحمد الخرساء: اسلام أهل البيت (ع) يخالف الإسلام المتحجر الذي  كان يفكر دائماً بالقتل و العصبية و الإرتداد، و الإسلام الذي أخذ قدوته من سيرة أهل البيت(ع) لن يعاني من التحجّر أبداً. 
قال احمد الخرساء مدير نشر دار المحجة البيضاء: 
الأخلاق الاسلامية أول شيء يظهر لنا عندما ننظر إلى شخصية الإمام و نقرأ سيرته. و أضاف في شرح كلامه: 
عندما كان الإمام يخاطب الناس لم يكن صوته يرتفع في وجه أي شخص، لم يكن يغضب و م يكن أي شخص- كبيرًا كان أم صغيرًا- يزعل منه. كان الإمام في منتهى الأخلاق. أراد المأمون أن يؤذي الإمام من خلال تحميله ولاية العهد و يجعله مستاءاً، لكن الإمام الرضا(ع) بأخلاقه الحميدة جعل الجميع في صفه، بل ، هو الذي وضع المأمون في ضيق و حرج. وهذا كان من أخلاق الإمام الحميدة. 
تم اختيار السيد الخرساء في عام 2015  ، بعنوان رئيس لخدّام الامام الرضا(ع) في آسيا، و قد أصدر في دار نشره كتب مختلفة حول سيرة و معارف الامام الرضا(ع) ،كلها تدور حول ترويج سيرة الإمام الرضا(ع) و معارفه، حيث قال:
 نحن لدينا تجربة في لبنان، حيث كنا نقدّم كتب الإمام الرضا(ع) كهدية لأشخاص من أديان و مذاهب أخرى و كنّا نلاقي نتائج جيدة. الدكتور ميشيل كعدي واحد من أولئك الأشخاص ، و هو مسيحي، قدّمت له احدي كتب سيرة الإمام الرضا(ع)، فتأثّر بالكتاب كثيراً و بعد ذلك كان يراجعني كثيراً ليعرف عن الإمام أكثر و من هو إمام الشيعة هذا؟ و هذا الموضوع كان السبب في أن يبدأ نشاطاته و أبحاثه حول الامام الرضا(ع).
وقد تحدث ضيف مهرجان الإمام الرضا(ع) اللبناني حول ضرورة الإهتمام بالحوار في سيرة الامام الرضا(ع)، فقال: 
 مدرسة الإمام الرضا(ع) مدرسة التضامن و قبول و تحمّل الآخرين و هي مدرسة الحوار، وبهذه الطريقة دعا عامة الناس إلى الإسلام الحقيقي و الواقعي، كما كان يظهر للناس الإسلام الأصيل. ومن ثم أضاف:
 قضية الحوار و التضامن هي قضية أساسية لاستمرار الإسلام و دوامه؛ لذلك ينبغي علينا من خلال تعلّم ثقافة قبول الآخرين و تحمّلهم من الإمام الرضا(ع)، أن نتعلّم منه أن لا ننزعج عندما ينتقدنا شخص، ولا نغتر بانفسنا ونتباهي عندما يقوم الآخرون بمدحنا.  
و حول الحوار و التسامح في سيرة أهل البيت(ع) قال: 
الحوار مع الآخرين و الصبر عليهم أحد أهم خصائص مدرسة اهل البيت(ع). مدرسة يتم فيها قبول كلام الآخرين إن كان صحيحاً، و ينبغي علينا ان نتقدم في هذا الطريق و أن نحذو حذوهم. و أن نتمكن من تطبيق ذلك بشكل جيد. لأن اسلام أهل البيت (ع) يخالف الإسلام المتحجر الذي  كان يفكر دائماً بالقتل و العصبية و الإرتداد، و الإسلام الذي أخذ قدوته من سيرة أهل البيت(ع) لن يعاني من التحجّر أبداً. 
Jan 23, 2018 15:41
2018 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.