English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

في حوار مع رئيس لجنة تنسيق احتفالات عشرة الكرامة: إن شعبية مهرجان الإمام الرضا(ع) تحصل بالتدريج

في حوار مع رئيس لجنة تنسيق احتفالات عشرة الكرامة: إن شعبية مهرجان الإمام الرضا(ع) تحصل بالتدريج
قال رئيس لجنة تنسيق احتفالات عشرة الكرامة: شهد مهرجان الإمام الرضا(ع) الدولي هذا العام تطوراً ملحوظاً، و شعبية هذا المهرجان لا تحدث بشكل مفاجيء، بل هي حركة ناعمة و تدريجية.
قال رئيس لجنة تنسيق احتفالات عشرة الكرامة: شهد مهرجان الإمام الرضا(ع) الدولي هذا العام تطوراً ملحوظاً، و شعبية هذا المهرجان لا تحدث بشكل مفاجيء، بل هي حركة ناعمة و تدريجية. 
حجة الاسلام والمسلمين حميد رضا أرباب سليماني، مستشار وزير الثقافة و الإعلام الإسلامي و رئيس لجنة تنسيق احتفالات عشرة الكرامة، ومن أقدم القائمين على مهرجان الإمام الرضا(ع)؛ حيث كان متواجداً منذ الدورات الأولى لإقامة هذا المهرجان، بصفته رئيس لجنة احتفالات عشرة الكرامة ليساهم بأنشطته في تعزيز مشاركة الناس في هذا المهرجان. كما شارك في الحفل الختامي للدورة الخامسة عشرة لمهرجان الامام الرضا(ع)، و أجرى حواراً مع مراسل مؤسسة الإمام الرضا(ع) الدولية للثقافة والفنون، سنطالعه فيما يأتي.
* كنتم ولسنوات من القائمين على مهرجان الامام الرضا(ع)، فأي عام انضممت إلى المهرجان؟
** عام 2008
*يعني شاركت في المهرجان منذ حوالي 11 عام، فما الذي شاهدته من تطورات و تغيّرات في هذا المهرجان  منذ ذلك الوقت إلى الآن؟   
كان مهرجان الامام الرضا(ع) غرسة ضعيفة في بداية الطريق. و لأنه كان ظاهرة ناشئة فأردنا أن ينمو و يتطور في مجموعة وزارة الثقافة و الإعلام الإسلامي. و اليوم و بلطف من الله، أصبح شجرة قوية بجذور و أغصان جميلة و واسعة، حيث نشهد آثارها ليس في الداخل فحسب، بل في خارج البلاد أيضاً.  إلى جانب الحركة التي بدأت في وزارة الثقافة و الإعلام الإسلامي، فقد تشكل مجلس تنسيق إحياء عشرة الكرامة ومنذ ذلك العام، يعني 2008 ، بدأت الدوائر تتفاعل مع هذا المجلس، والآن هناك 34 دائرة و مؤسسة تتعاون و تشارك في مهرجان الإمام الرضا(ع) الدولي و الإحتفالات الرضوية الشعبية، و إضافة إلى النجاحات التي شهدناها داخل البلاد فإننا نشهد مشاركة الموالين و محبّي الثقافة الرضوية في أكثر من 77 دولة. لذلك يبدو أننا منذ لحظة الإنطلاق تلك، إلى هذه المحطة التي نقف فيها الآن، نشهد اتّساعاً و تطوراً ملحوظاً ونأمل أن نرى هذا التطور والإزدهار في متابعة هذا الطريق. 
*إن شعبية الإمام الرضا(ع) و وجود حماس و شوق لدى الناس بمناسبة ولادة الإمام الثامن هو موضوع يطول الحديث عنه. دائماً يتردد أنّ هذا المهرجان  ينبغي أن يكون شعبياً، و أن يمتزج بالناس ويكون لهم دور رئيسي في الإحتفالات الرضوية و... و جنابك أيضا في اللجنة الشعبية لاحتفالات عشرة الكرام،  فهل حقيقة أصبحت تلك الإحتفالات شعبية؟
**شعبية هذه الحركة تحتاج إلى برنامج و تخطيط صحيح وشامل. ليست ظاهرة تحدث فجأة؛ فمثلاً نري في عشرة محرم كيف يضحّي الناس بكل ما لديهم في سبيل الامام الرضا عليه السلام. بناء تلك الثقافة استغرقت ألف و عدة مئات من السنوات، و هذه الحركة دائماً في حالة تطور و تسارع مستمر. لهذا السبب ينبغي علينا فيما يخص مهرجان الإمام الرضا عليه السلام، أو احتفالات عشرة الكرامة الشعبية إدراك أن الأمر، تدريجي، وأن هذه الحالة تظهر رويداً رويداً في المجتمع.
 النقطة الثانية هي أنه، ينبغي علينا التعرّف جيداً على القواعد الشعبية و نقوم بالاستثمار هناك. مثلاً إذا كانت السعة 92000 هيئة دينية أو 80000 مسجد و 40000 مركز بسيج أو 23000 مركز ثقافي فني للمساجد التي تشكل شبكة واسعة النطاق في البلاد و قمنا بالاستفادة منها بشكل صحيح، فإننا بالتأكيد سنشاهد براعم الشعبية. على هذا الأساس بدأنا حركتنا و هذا الموضوع في طور التنمية. يلاحظ أن الأقسام الخاصة و الشعبية كانت تأتي و تظهر محبتها و عشقها، لكنهم الآن يأتون بشكل منظم و يضعون في الساحة جميع إمكانياتهم و مؤسساتهم و مراكزهم و لجانهم. هذه كلها مؤشرات تدعونا للتفاؤل بأن هذه الحركة ستصبح شعبية بشكل تدريجي. 
 أو في يوم نثر الزهور على ضريح الإمام الرضا عليه السلام التي تتم في اليوم الأول من عشرة الكرامة من قبل الأخوات المشهديات. أنتم تلاحظون العدد الكبير الذي يشارك في تلك المراسم. وبهذه المناسبة فإننا نشاهد في ليلة ولادة السيدة المعصومة سلام الله عليها في قم، حركة شعبية عفوية. على اية حال، و لجعل الحركة شعبية علينا أن نذهب باتجاه بناء الثقافة. بناء الثقافة يعني ايجاد موضوع ثقافي، و هذا أيضاً يحتاج إلى وقت، لا يحدث بين يوم و ليلة؛ يجب أن نستفيد من جميع الأدوات و الإمكانيات بالتنسيق و الإنسجام و تقسيم العمل بشكل محدد. بالتأكيد سنشهد في المستقبل القريب، حيث ستكون عشرة الكرامة قد مدّت مظلتها على القرى و المدن و جميع الناس وطبقاتهم، ستظهر محبة الامة و عشقها للإمام الرضا عليه السلام أكثر من الماضي.
Nov 14, 2017 13:35
2019 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.