English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

متولي العتبة الرضوية المقدسة: جميع الشؤون الإجتماعية يجب أن تكون في سياق المؤشرات الرضوية المثالية

متولي العتبة الرضوية المقدسة: جميع الشؤون الإجتماعية يجب أن تكون في سياق المؤشرات الرضوية المثالية
قال متولي العتبة الرضوية المقدسة: جميع الشؤون الإجتماعية يجب أن تكون في سياق المؤشرات الرضوية المثالية والإسلامية يعني، العقلانية، المعنوية، الأخلاق و العدالة الإجتماعية، وهذه المواد في مدينة ينبغي أن تكون رضوية لا بد أن تكون جارية و سارية.
قال متولي العتبة الرضوية المقدسة: جميع الشؤون الإجتماعية يجب أن تكون في سياق المؤشرات الرضوية المثالية والإسلامية يعني، العقلانية، المعنوية، الأخلاق و العدالة الإجتماعية، وهذه المواد في مدينة ينبغي أن تكون رضوية لا بد أن تكون جارية و سارية. 
تحدث حجة الإسلام والمسلمين سيد ابراهيم رئيسي، عصر الخميس، في حفل اختتام الدورة الخامسة عشرة من مهرجان الإمام الرضا(ع) الدولي للثقافة و الفنون الذي أقيم في قاعة صبا التابعة للإذاعة و التلفاز في محافظة خراسان الرضوية، فقال:
 بحسب كلام الإمام الرضا(ع) فإن المجتمع الإسلامي يجب أن يكون مدافعاً عن الكرامة الإنسانية، يجب أن يتعامل مع الناس بكرامة ولا يمكن الوصول إلى الكرامة إلّا بالتواصل مع الأعلام.
وأوضح أن الكرامة المكتسبة تأتي للإنسان في ضوء التواصل مع الوحي، فقال:
 في مجال الكرامة المكتسبة يجب أن يكون لدينا عمل يرضي الله و يرضي الإمام الرضا(ع). 
وأوضح متولي العتبة الرضوية، أن هناك سبع مليارات شخص يتنفسون في العالم، وقال:
 يجب أن نرى إلى أي مدى تتحرك هذه الإحصائية في طريق سيرة الإمام الرضا(ع)  و تبيين كلام الامام. يجب أن يكون كل الكلام قائماً على التوحيد، حيث أن كلام الإمام الرضا(ع) يندرج في هذا الحصن الحصين، كما أن قلب و عقل و إدراك البشر في سياق الإسلام المحمدي الأصيل، ينمو في التواصل مع الله و الأولياء الصالحين. 
 و أشار إلى أن حقيقة العبودية هي أن يصل الإنسان إلى منزلة ربّانية في علاقته مع الله، الأئمة الأطهار (ع)، الناس و الطبيعة، وقال: 
إن حجر الأساس للمدينة الإسلامية هو التوحيد. 
و أوضح أن جميع الأخطاء يتم إصلاحها بالحركة في طريق الامام الرضا(ع) مؤكداً:
 جميع الشؤون الإجتماعية يجب أن تكون في سياق المؤشرات الرضوية المثالية والإسلامية، يعني، العقلانية، المعنوية، الأخلاق و العدالة الإجتماعية، وهذه المواد في مدينة تبغي أن تكون رضوية، لا بد أن تكون جارية و سارية. 
و أشار رئيسي إلى أن بناء النظام القرآني ينتشر و يجد رواجاً بناءاً على أصول ، الأمر بالمعروف، النهي عن المنكر و الحركة التي تتمحور حول الله، مضيفاً: لقد سمّى الإمام الراحل(ره) حرم الإمام الرضا(ع) بعاصمة إيران. 
وأظهر قائلاً: الجميع لديهم حق الإنتخاب في النظام الاسلامي و إيران ترفع راية ذلك، لكن للأسف هذا الحق لا يُشاهد في اليمن و ليبيا و بقية الدول الأخرى، و كما قال سماحة القائد فإن مشكلة فلسطين واليمن و بقية الدول تُحل بمشاركة الناس ونحن بموجب كلام الامام الرضا(ع) ندعم الكرامة الإنسانية، و يجب أن نتعامل بكرامة مع الناس ولا يتأتّى الوصول إلى الكرامة إلّا بالتواصل مع الأعلام.
Nov 14, 2017 13:25
2019 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.