English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

فوائد و تأثيرات السفر من منظار الإسلام

فوائد و تأثيرات السفر من منظار الإسلام
في الثقافة الإسلامية،يعتبر السفر طريقة لوصول الإنسان إلي معرفة و فهم حقائق الوجود و منفذ لإتضاح جوهر وجود الإنسان أيضاً. كما يمكن للإنسان من خلال السفر أن يساعد علي إزدهار أبعاد وجوده حيث ستنكشف له الحقائق بعد إزالة ستار الظلمات المحيطة به.لقد ذُكر في المصادر الدينية فوائد و تأثيرات كثيرة للسفر و السياحة حيث تنقسم إلي ثلاثة أجزاء كالتالي :التأثيرات الفردية و الإجتماعية و المعنوية و النفسية.
في الثقافة الإسلامية،يعتبر السفر طريقة لوصول الإنسان إلي معرفة و فهم حقائق الوجود و منفذ لإتضاح جوهر وجود الإنسان أيضاً. كما يمكن للإنسان من خلال السفر أن يساعد علي إزدهار أبعاد وجوده حيث ستنكشف له الحقائق بعد إزالة ستار الظلمات المحيطة به.لقد ذُكر في المصادر الدينية فوائد و تأثيرات كثيرة للسفر و السياحة حيث تنقسم إلي ثلاثة أجزاء كالتالي :التأثيرات الفردية و الإجتماعية و المعنوية و النفسية.
اولاً) التأثيرات الفردية
تعلّم العبر و الدروس
في بعض من الآيات القرآنية تم إستخدام لفظ «نظر» إلي جانب مفردة«سير» كالآية الشريفة التالية:
[قُل سيروا في الأرضِ ثمَّ انظروا كيف كانت عاقبة المكذّبين] 1
لهذا يعتبر الهدف من التفكّر و التأمل العقلاني فژ مثل هذه الآيات الكريمة، هي«العبرة و الإعتبار».كما بيّن صاحب مجمع البيان «النظر» كالتالي:
النظر،طلب الإدراك بواسطة البصر و الفكر و الإستدلال و معناه في هذه الآية هو أن تنظروا بأبصاركم و أنتفكّروا بقلوبكم .2
الكون عبارة عن مرآة لخالق الكون بأكمله. السفر و مشاهدة ما خلقه الباري عز و جل،يساعد بتوعية و إيقاظ القلب و تنشيط و تفعيل القوي الفكرية للتفكير و التأمل .النظ بإمعان و تدبير،يزيح الخمول و النوم من عيون الإنسان،و يساعد علي تعزيز قدراته الذهنية و قوّة البصيرة و السماع عند الإنسان أيضاً:
--------------------------
1.سورة الأنعام/ الآية 11.
2.الطبرسي،مجمع البيان،ج 4،ص 432.
[قُل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثمّ الله ينشئ النشأة الآخرة إنّ الله علي كلّ شيء قدير]3
الآثار الموجودة من الماضي علي كافة أصقاع الأرض ،تعتبر وثائق حيّة  و واضحة من التاريخ، حيث يمكن الإستفادة منها أكثر من التأريخ المدون أيضا. أنقاض و أطلال قصور الطغاة و مباني أهرام مصر المذهلة و برج بابل و قصور كسري و آثار حضارة قوم سبأ،كلها و بالرغم من الصمت المهيمن عليها،لها الآف الألسن و تتحدث عن قضايا عديدة أيضاً.
التعلم و كسب التجربة (الخبرة)
للسفر و السياحة تأثير كبير في تكوين الشخصية العلمية و الإجتماعية و الدينية لدي العلماء.لهذا السبب كانت الرحلات العلمية تحظي بإهتمام خاص من قبل زعماء الدين.قال النبي الكريم محمد (ص) :
(لقد أوحي الله سبحانه و تعالي لي أن من يطوي الطريق نحو العلم و المعرفة،سأمهد طريق الجنة له).4
وفقاً لأحاديث المعصومين (عليهم السلام)،أن طلب العلم له أجراً أكثر من قراءة القرآن الكريم و إحياء ليالي القدر أيضاً.لقد قال خاتم الأنبياء (ص) لأبي ذر الغفاري :
الجلوس في مجلس العلم و الإصغاء إلي المناظرت العلمية،أفضل من 12 ألف مرة بالمشاركة في الحروب مع الرسول (ص) و ختم القرآن الكريم.5
وصايا أولياء الله سبحانه و تعالي كانت سبباً لتكون المواريث العلمية حصيلة لرحلات شاقة و متعبة من قبل العلماء.حب العلم يحرّك الإنسان إلي الأمام،كما أن شهرت المراكز العلمية الكبيرة و الشخصيات القاطنة في المدن المختلفة،تحفز الطلاب علي طلب العلم أين ما كان. كثير من الشخصيات العلمية و الدينية هم من شدّ الرحال إلي تعلم العلم .بشهادة من التاريخ،أن أكثر الكتب الروائية كانت حصيلة رحلات العلماء الإسلاميين.
--------------------------
3.العنكبوت / الآية 20.
4.المجلسي،بحار الأنوار،ج 1،ص 173.
5.نفس المصدر،ج 1،ص 203.
لقد إشتري عبدالله الأنصاري إبلٌ و شد الرحال لفترة شهر من الزمان إلي بلاد الشام تاركاً ورائه سهول الجزيرة العربية القاحلة حتي يبادر بسؤال من عبدالله بن أنس.6
كما كتَبَ ابن سينا معظم كتابه الشهير طيلة سفره إلي إصفهان.7 كما قام الشيخ الصدوق بتأليف جزء من أعماله و رسائله العلمية في السفر أيضاً.
نمو جانب التمنية الفكرية و تنمية المواهب
إحدي أهم التأثيرات القيمة و الثمينة للسفر في الجانب الفردي،التنمية و الإزدهار الفكري و المواهب و تعزيز الجانب العقلاني في الإنسان.كما قال الباري عزّ و جل:
[ أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو  آذان يسمعون بها فأنّها لا تعمي الأبصار و لكن تعمي القلوب التي في الصدور].9
لقد يري الله سبحانه و تعالي في هذه الآية الكريمة بأن السفر يساعد علي التعقل و التفكر و كذلك زيادة الوعي الإنساني .وفقاً لهذه الآية القرآنية الشريفة،أن السفر يعتبر حجر الأساس و تطوير البنية التحتية و تطوير الحياة البشرية في الأبعاد الثقافية و السياسية و الإقتصادية المختلفة،حيث من الواضح أن المجتمع المغلق و الغافل عن باقي المجتمعات،لا ينمو في أي مجال بشكل يليق به،كما سيُحرم من التجارب و الإنجازات العلمية و الفكرية التي يتمتع بها الأخرون. أيضاً.10
----------------------------
6.خطيب البغدادي،الجامع الأخلاق الراوي،ج 9،ص 168.
7.امين،دائرة المعارف الإسلامية ،ج 4 ص 15.
8.ابن شهرآشوب،معلم العلماء،ص 99.
9.الحج /46.
10.السياحة في الفقه و الحضارة الإسلامية.ص30.
الصحة البدنية
الذهاب إلي أحضان الطبيعة و مشاهدة النباتات و البساتين،النظر إلي المياه العذبة الجارية و التنفس في الهواء النظيف،يلعب دوراً هاماً في الحدّ من الضغوط النفسية و يمنع من الإصابة بالأمراض العقلية.
السفر سيجلب الصحة البدنية في جانب الهدوء و النشاط و الفرح.
قال الرسول الكريم (ص):
(سافروا تصحّوا و تغنموا)11.
كما رُويت رواية مشابة للإمام الصادق (ع)،حيث يوصي بإكتساب الصحة و السلامة من خلال السفر 12.كما ذكرت في الروايات الإسلامية،أن إحدي التأثيرات المهمة في سفر الحج و العمره،هي الصحة و السلامة . كما وعد الله سبحانه و تعالي الإنسان قائلاً:إذا ما عزمت السفر إلي الكعبة بقصد التمتع أو العمرة،سيكون لديكم جسماً سالماً .هذا و قال الإمام السجاد (ع):
(حُجّوا و اعتمروا تصحّ أبدانكم) 13.
لعل و عسي يمكن أن نجد دليلين لهذه السلامة و هما: أولاً في الحج يكون المشي كثيراً و نعلم جيداً أن المشي يعتبر من أفضل الرياضات.من جهة أخري،كلما يكون نقاء الروح إلي الله سبحانه و تعالي أكثر،سيتبع الجسد الروح و يستعيد سلامته و عافيته. بعبارة أخري،أن الروح و الجسم غير منفصلان من بعضهما البعض،بل وجود متشابك يتركا تأثيراً و تأثراً متقابلاً في بعضهما البعض.14
كلما كان الجسم سالماً،بإمكان الروح أن ترتبط معنوياً بشكال أفضل و عندما روح الإنسان ترتبط بشكل عميق مع السماء،سيكون لها تأثيراً علي صحة و سلامة الجسم بشكل مباشر أيضاً.
---------------------------
11.قطب الراوندي،الدعوات،ص 76،المجلسي،بحار الأنوار،ج 59،ص 267.
12.برقي،المحاسن،ج 2،ص 345.
13.الكلينيّالكافي،ج 4،ص 252.
14.فعالي،اسرار عرفاني عمره،ص 28ـ 29.
جدير بالذكر أنه من يقوم بتكرار الذهاب إلي الحج،لم يبتليه الله سبحانه و تعالي «بالحمّي».بعبارة أخري،لم يحترق في جهنم الحمّي أبداً.15
إزالة المشاكل الإقتصادية
في جانب التأثيرات النفسية و العقلية الإيجابية بالسفر،سيكون نافعاً و يجلب النعمة أيضاً.كما يأمر الباري عز و جل الإنسان و من أجل الإستفادة من اعطاء الإلهي،أن يسير في الأرض و يبادر بالتجارة:
[فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض و ابتغوا من فضل الله و اذكروا الله كثيراً لعلكم تفلحون] .16
لقد بُني إقتصاد الدول علي التجارة، حيث أن التجارة تتطلب السفر من بلد إلي آخر. قال الإمام الصادق (ع) نقلاً عن جده النبي (ص):
(سافروا تصحّوا و تُرزقوا).17
كما أن جزاءاً مهماً من أعمال و حكم السفر للحج و العمرة تتعلق بنفي و رفض الفقر و كذلك زيادة الأموال.في هذه الأحاديث لقد رُويت للرحلة الروحية تأثيرات كالتالي : وسعة الرزق و كفاية إنفاق المرأة و الأولاد و كثرة الأموال و نفي و رفض الفقر و تحقيق الغني أيضاً.كل هذه القضايا تدلّ علي أهمية و تأثير السفر للحج في توفير الإحتياجات المادية و الدنيوية للإنسان .18
-----------------------------
15.الكليني،الكافي،ج 4،ص 254.
16.الجمعة/10.
17. باينده،نهج الفصاحة،ص 519.
18. فعالي،اسرار عرفاني،عمره،ص 29.
قال النبي الكريم (ص):حجّوا لن تفقروا .19
كما قال (ص) في حديث آخر : الحج و العمرة تجلي الفقر كما يجلي فرن الحداد صدأ الحديد.20
ثانيـاً)التأثيرات الإجتماعية
تعتبر المؤانسة من الأساسيات المهمة في الحياة الإنسانية.كما ينمو و يتكامل الإنسان في ظل الإجتماع بشكل سريع.كما يجيب علي إحتياجاته النفسية و المادية و يطوي طريق الرقي و التقدم أيضاً.سلوكيات الإنسان دائماً جعلته أن يستعين بإستشارة الأخرين و طلب يد العون منهم،حيث في كل أمر يطلب المساعدة كذلك.
السفر و علاوة علي فوائده الفردية و صناعة النفس،يترك تأثيراً كبيراً في النشاطات الإجتماعية و السلوكيات الإجتماعية. أن أخلاق المجتمعات حصيلة السلوكيات الفردية لدي الأنسان.علي هذاالأساس،كلما تكون الأخلاق و العادات الحميدة في الأفراد أكثر تجلّياً،سيتمتع حينها المجتمع بسلوكيات راقية يكون لها الأثر في تنمية و إعتلاء الفرد نفسه.في الطرف المقابل،كلما تكون السلوكيات و العادات الحميدة أقل ظهوراً بين الناس،سيكون المجتمع سقيماً و فارغاً من العادات الحميدة أيضاً.
جاء في القرآن الكريم أن ثلاثة عناصر سلبية تشكل جذور الإنحرافات الأخلاقية و هم :الفسق 21 و الضلالة و الإغواء 23.الفسق بمعني الخروج من النواة الرئيسية و الإنفصال عن الطبيعة الإلهية و التوحيدية. لهذا عندما يخرج شخص من الطبيعة النورانية و نواته الرئيسية لذاته،سيعد فاسقٌ .الضلالة أيضاً بمعني العزلة و كونه غير المحارم و الغاوي بمعني التشتت كذلك24. أن التشتت و التيهان يعتبران من أكبر و أعمق ،
------------------------
19.ابن الأشعث،الجعفريات،ص 65.
20.الصدوق،افقيه،ج 2،ص 222.
21.الحشر/59.
22.الزمر/ 22.
23.الحجر/ 42.
24.جوادي آملي،التفسير الموضوعي ،ج 12،ص 79 ـ 77 و 328 ـ 339.
الإنحرافات و الرذائل الأخلاقية المكروهة في الأمم الفاسدة.كما أن سر هذا التيهان هو عدم درك و فهم فلسفة الحياة و خلقته حيث لم يتعدي الحياة الطبيعية و لم يصلوا إلي كُنه نتيجة الأخلاق و العمل الصالح.25
لهذا عندما يصبح ذكر الله ضئيلاً في المجتمع و تُنسي الصفات الأخلاقية الحميدة ،لم يكن نصيباً للجامعة و أفرادها سوي التشتت و الإنحراف من المسار الطبيعي،كما أن الفساد الأخلاقي سيدمر المجتمع برمّته أيضاً.
علي هذا المنوال فأن الإسلام بعد تصحيح العقيدة،جعل تزكية النفوس و تحسّن الأخلاق الفردية و الإجتماعية في مقدمة برامج الأنبياء الإصلاحية . لهذا السبب يمكن القول أن كثرة الآيات و الروايات حول الأخلاق أكثر بكثير من الآيات و الروايات في مجال العقائد و الأحكام.
القرآن الكريم و من أجل تحقيق هذا العمل المهم ،أي يقظة الأفراد الأنانيين و المنحرفين و العنيدين و أيضاً سمو أخلاق المجتمع و تزيّن المجتمع بأخلاق حسنة و حميدة،أوصي بالسفر،حيث من خلال تلقّي الدروس و العبر من أحوال و سيرة المجتمعات المجرمة في الماضي،يتم تغيير أخلاقها و سلوكها الفردي و الإجتماعي و تكون لها نزعة نحو الكمال و العلوّ أيضاً.
[قل سيروا في الأرض ثم انظروا كيف كان عاقبة المكذّبين] 26.
[قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المجرمين]27.
[قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبل كان أكثرهم مشركين] 28.
-------------------------
25.الجعفري ،تفسير نهج البلاغة،12،ص 220.
26.الأنعام /11.
27.النمل/69.
28.الروم/42.
لقد جعل القرآن الكريم للإصلاح الإجتماعي السفر و السياحة ضمن برامجه التربوية و الثقافية .من خلال السفر سيتعرف الإنسان علي  صفات أخلاق الجامعات الغير حسنة و من خلال التعرف علي الشريعة الدينية و المعاد سيعتمد القوانين و الأحكام الإلهية و سيبقي في مأمن من السقوط و الإنحرافات الفردية و كذلك الإجتماعية.
ثالثاً)الآثار النفسية 
أن جزءاً مهماً من آثار و فوائد السفر و السياحة يتعلق بروح و نفسية الإنسان .وفقاً للتعاليم الدينية،إا قام الإنسان بخطيًثابتة عن وعي و دراية ،يمكن أن يستثمر فوائده المعنوية و النفسية بشكل كبير.
الآثار المعنوية 
وفقاً للروايات الإسلامية،أن للسفر منزلة و مكانة خاصة،كما أن لو كان السفر يرتكز علي دوافع صحيحة و شرعية،سيوفر سمو روح الإنسان و علوّها أيضاً.
قال النبي الكريم (ص):إذا ما علم الناس عن رحمة الله سبحانه و تعالي بالمسافر،لسافروا جميعاً .لأن الله مع المسافرين رحيما.
الإنسان و من أجل الوصول للسعادة و الكمال،يحتاج لكشف الحقيقة حتي يزيل الكواليس المظلمة من مقابل عينيه. لهذا قال :
سيحوا فان الماء إذا ساح طاب و إذا وقف تغير و أصفرّ.30
أن إكتساب الأجر و الدرجات العرفانية و المعنوية في رحلات الزيارة تكون في القمة و تقرب المسافر مع الباري عز وجل أيضاً.وفقاً للروايات الإسلامية ،من يخطو خطوة في سبيل زيارة بيت الله الحرام،
----------------------------
29.ورام،مجموعه ورام،ج 1 ص 33.
30. الطوسي،الآمالي،ص 389،المجلسي،بحار الأنوار،ج 67 ص 116.
سيستضيفه الله سبحانه و تعالي31،و سيغفر له ذنوبه و يطهر قلبه كالطفل عندما يولد.32
كمثل هذه التوفيقات المعنوية،تم تعريفها وتبيينها في رحلات الزيارة لسائر الأولياء و الأئمة المعصومين (عليهم السلام)،لاسيما الإمام الحسين (ع) .محبة الرسول الكريم (ص) و أهل بيته المعصومين (عليهم السلام)،تعتبر من خصائص و درجات المؤمنين.لهذا يحب الإنسان أهل البيت من أعماق وجوده و يسعي للحصول علي رضائهم أيضاً. بالطبع أن لمحبتهم تأثيرات مختلفة. كما أن السفر لزيارة المراقد و الأضرحة المطهرة تعتبر من ضمن هذه التأثيرات و لها آثار و بركات كثيرة.
قال أحد أصحاب الإمام الرضا (ع) و الذي يسمي بزنطي:«لقد قرأت رسالة الإمام الرضا (ع) و الذي جاء فيها كما يلي:قولوا لشيععتي أن ثواب زيارتي يعادل أجر و ثواب ألف حج بيت الله الحرام».
نعم ،قسماً بالله أنه من يبادر لزيارته و هو يعرفه حق المعرفة،سيكون له أجر و ثواب ألف ألف حج بيت الله الحرام .33
الهدوء و النشاط الداخلي
في الوقت الراهن حصلت تطورات كبيرة في الصناعة والعلوم المختلفة ،لاسيما علم الطب،لكن هذه التطوراة الكبيرة ناهيك عن عدم الحد من التوتر و القلق للبشر،بل تسببت بضغوط كثيرة أيضاً.
القرآن الكريم و  زعماء الدين من أجل إنقاذ البشر من التوتر و القلق و الإجهاد النفسي و الحصول علي الهدوء،لقد إتخذوا حلولاً كثيرة ومتنوعة 34.طُرق ايمانية ـ المعرفة و الأساليب الأخلاقية و السلوكية،حيث توجد في التعاليم الدينية.لكن أحد أهم الطرق المهمة التي أشير إليها في المضامين الدينية،
---------------------------------
31.الصدوق،الخصال،ص 137.
32.المجلسي ب،بحار الأنوار،ج 99،ص 26.
33.الصدوق،الامالي ،ص 64.
34.فعالي،الحياة التوحيدية و التوفيق الإلهي،ص 170 ـ 298.
و هو دور الظواهر الطبيعية في إيجاد الهدوء.وفقاً للتعاليم الدينية ،أن الظروف البيئية و الطبيعية بإمكانها أن تترك تأثيراً كبيراً علي روح و عقلية الإنسان.كما أن هذه التأثيرات من الممكن أنتكون مباشرة و غير مباشرة،قصيرة المدي أو طويلة المدي كذلك،و أيضاً لها فوائد نفسية تضر بصحة الإنسان أو تساعده في الحصول عليها أيضاً.
علي أساس التعاليم القرآنية،أن الأرض مقر و قاعدة البشر 35،حيث خلق الله سبحانه و تعالي هذه المواصفات.هدوء الطبيعة في الأرض و تأثيرات البيئة علي سلامة الإنسان النفسية يمكن دراستها بأشكال مختلفة،حيث تعتبر النباتات و الأشجار من العناصر الطبيعية الملموسة و تترك تأثيرات ملحوظة علي سلامة و هدوء الإنسان .
قال الإمام الصادق (ع) في قول جميل حول تأثيرات الأشجار و النباتات الإيجايبة في إستقرار الإنسان النفسي و هدوئه :
النظر للزهور المختلفة و الملونة و الأشجار الخضراء و الَنظِرة،له متعة خاصة لا تساويها أي متعة أخري
Jun 25, 2016 17:20
2019 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.