English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

أبرز مركز لأبحاث الحديث الشيعي في العالم الإسلامي،يستضيف المؤتمر الثالث للحديث الرضوي

أبرز مركز لأبحاث الحديث الشيعي في العالم الإسلامي،يستضيف المؤتمر الثالث للحديث الرضوي
قال حجة الإسلام محمد رضا سبحاني نيا،الأمين التنفيذي «لمؤتمر الحديث الرضوي الوطني (3)»:إذا لم يتم إختيار الموضوع و المحاور و دراسة الأعمال التي تصل إلي المؤتمر بدقة،ستكون أرضية الأعمال و الأنشطة و الفعاليات البحثية ضعيفة و متكررة في نفس الوقت.
قال حجة الإسلام محمد رضا سبحاني نيا،الأمين التنفيذي «لمؤتمر الحديث الرضوي الوطني (3)»:إذا لم يتم إختيار الموضوع و المحاور و دراسة الأعمال التي تصل إلي المؤتمر بدقة،ستكون أرضية الأعمال و الأنشطة و الفعاليات البحثية ضعيفة و متكررة في نفس الوقت.
هذا و قد أعلنت وكالة إيران للكتاب (ايبنا) في مدينة قم : كانت إختتامية مهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي سبباً لنلتقي بحجة الإسلام محمد رضا سبحاني،الأمين التنفيذي (لمؤتمر الحديث الرضوي (3)ـ من ضمن سلسلة مؤتمرات مهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي ـ و أن نجري معه مقابلة حول هذا الموضوع.
بعد تبيين ضرورة إقامة «مؤتمر الحديث الرضوي الوطني (3)،تفضلوا ما هي آثار نشر الكتب الرضوية في مجتمعنا بالوقت الراهن؟
يعتبر الإستيعاب و التعرف علي تعاليم أهل البيت (عليهم السلام) و نشرها علي مستوي المجتمع بشكل عام من ضروريات كل دورة. في كل وقت نحتاج العمل بشكل يتناسب مع ذلك الوقت بشكل عصري و تأهيل و دراسة تعاليم أهل البيت (عليهم السلام) و وضعها في إختيار عامة الناس ـ حيث أكثرهم يحبون و ينتهلون من ينابيع الحكمة ـ المضيئة . بالطبع إن التعاليم الدينية في المجالات المختلفة خاضعة للتقسيم و التنظيم أيضاً،حيث أن مجال المباحث الدينية بعنوان موضوع أساسي،سيكون بمثابة بنية تحتية لكل موضوع آخر أيضاً.علي هذا الأساس،معالجة الموضوعات الدينية و الكلامية تحظي بأهمية بالغة.
لكن أحاديث الإمام الرضا (ع) الكلامية لها القدرة علي التعامل مع التيارات الضالة،كما لها دوراً كبيراً في توحيد عقائد الشيعة بشكل مؤثر أيضا،لأن الإمام تعامل مع التيارات المختلف،بما في ذلك في خارج الدين و داخله و التعرف عن سلوك و كلام الإمام في هذا المجال له دور كبير في وعينا بالنسبة للتعامل مع التيارات الفكرية.لهذا و نظراً لأهمية موضوع المعتقدات،وذلك بسبب التيارات الفكرية المختلفة و تنوير و إرشادات ذلك الإمام الهمام حول الموضوعات الدينية التي بإمكانها أن تكون سراجاً منيراً لمجتمعنا اليومي،حيث تم إختيار هذا الموضوع بصفة موضوع محوري و أساسي «لمؤتمر الحديث الرضوي الوطني(3)»،و نأمل من خلال إنجازات ثمينة و قيمة،نُجيب بشكل مناسب علي هذه الإحتياجات الإجتماعية.
ما هي مدي تأثيرات مؤتمرات من هذا القبيل في تطور المجتمع في المجال العلمي و الديني؟
إذا يتم الإعلان عن المؤتمرات العلمية بشكل جيد،و تستقطب أهل القلم و و الخبراء نحوها و تعوهم للكتابة و التأليف،ستترك تأثيراً علمياً و تخلق حركة علمية أيضاً.حيث أن هذا النشاط العلمي سيكون سبباً في إرتقاء المستوي الفكري للمجتمع و إزدياد الوعي العام في مواجهة الأزمات الفكرية و الثقافية و الدينية .ولكن يجب أن نكون حذرين أن في مثل هذه المؤتمرات لا تكون ضارة. يبدو أنه إذا لم يتم إختيار الموضوع و المحاور الفرعية للمؤتمرات بشكل دقيق و لم يتم مراجعة الأعمال المرسلة بدقة،ستتهيّأ الأرضية لتقديم الفعاليات البحثية الضعيفة أو أحياناً المكررة أيضاً، لهذا و من أجل الحد من تقديم الأعمال الضعيفة و المكررة،يجب مشاركة المراكز العلمية الفعالة في مجال موضوعات المؤتمر و دعوة الخبراء المتخصصين في موضوع المؤتمر للمشاركة العلمية الفعالة في إقامته.
نظراً لأن سماحتكم نائب مدير كلية الأخلاق و علم النفس الإسلامي و التي تعتبر فرع من فروع مؤسسة دار الحديث كذلك،من فضلكم أن توضح حول سوابق النشاطات المرتبطة بالإمام الرضا (ع) في دار الحديث للنشر.
دار الحديث مركز علمي يعمل منذ أكثر من عشرين عام بشكل تخصصي في موضوع  تحقيق و دراسة أحاديث المعصومين (عليهم السلام). في هذا الإطار يتم العمل علي بحوث علوم الحديث و فقه الحديث أيضاً،حيث تحول إلي أبرز مركز في العالم الإسلامي في مجال بحوث الأحاديث الشيعية أيضاً.كما يعمل هذا المركز في جانب فعاليات الحديث،ينشط في مجال فعاليات حديث الإمام الرضا (ع) في وقته و الأحاديث الرضوية أيضاً،و قام بتقديم منشورات في هذا المجال .أهم عمل نشرته هذه المؤسسة هو موضوع الأحاديث الرضوية و فز أربع مجلدات تحت عنوان «الحكمة الرضوية» حيث تم نشرها في عامي 1393 و 1394.كما أن مساعدية الثقافة لهذه المؤسسة و تزامناً مع المؤتمر الثاني،قامت بإنتاج و نشر مجموعة من الكتب تحت عناوين متنوعة،علي سبيل المثال؛سيرة الحياة و القصص و المعاجز و الأشعار و قائمة الكتب و معرفتها حول الإمام الرضا (ع) في إطار حزمة ثقافية لعامة أفراد المجتمع و عناوينها كالتالي :« مختارات ببليوغرافيا الإمام الرضا» و «هنا السماء أقرب» و «وجهة نظرتكم» و «في حضور البحر» و مسيحاي طوس» و «القمر الثامن و « مجموعة من مقالات المؤتمر الرضوي 1».
نظراً للتوجه إلي هذه القدرة العلمية ـ كل من القطاع الخاص و الإرشاد ـ و بوجود دعم أربعة كليات ناشطة في مواضيع تفسير أهل البيت (عليهم السلام) و علوم الحديث و الأخلاق و علم النفس الإسلامي و كلام أهل البيت (عليه السلام)،قامت هذه المؤسسة و بإتفاقية مع مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية و لثلاث سنوات متتالية،ببرمجة برنامج إقامة مؤتمر الحديثث الرضوي،و بالرغم وجود بعض الموانع التي كانت علي طريقنا، لحسن الحظ يقام حالياً المؤتمر الوطني الثالث للحديث الرضوي في عام 94 تحت عنوان موضوع أأحاديث الإمام الرضا (ع) الكلامية أيضاً.
نظراً لإقامة مؤتمر الحديث الرضوي لدورتين،في رأيكم ما هي ضرورة إقامه المؤتمر الثالث؟
نظراً لإختلاف موضوع المؤتمرات عن بعضها البعض،تعتبر إقامة كل مؤتمر في حد ذاته مستقل و فريد من نوعه. كما أن موتمر السنة المقبلة  الذي ستكون محوريته حول الأحاديث الكلامية،و نظراً لأهمية الموضوع،سيكسب نجاحاًض أكثر بالنسبة للمؤتمرين الماضيين. بالطبع هذا الأمر مرهوناً بمشاركة محبيز الإمام الثامن أكثر مما سبق، لاسيما المتخصصين و الخبراء المعنيين فيز مجال الحديث و الكلام.
تفضل ما هي إنتاجات و إنجازات الموتمر و كيف سيتم تقديمها؟
هذا المؤتمر و كالمؤتمر الأول و الثاني سيقوم بإستلام المقالات و بعد تققيم لجنة التحكيم،يتم تحديد المقالات المفضلة و المختارة و سيتم نشرها في كتاب مستقل.كما سيتم نشر المقالات المميزة من حيث الحديث فيز المجالات العلمية ـ البحثية «علوم الحديث» أو علمية ـ ترويجية «الحديث و الفكر» أيضاً.
جدير بالذكر؛«أن موتمر الحديث الرضوي الوطني (3)»سيقام في منتصف شهر مهر هذا العام في عشرة الولاية في مدينة قم.هذا و ستقوم دائره الثقافة و الإرشاد الإسلامية في قم و ذلك بمساعدة مؤسسة دار الحديث العلمية ـ الثقافية بإقامة مؤتمر الحديث الرضوي الوطني بنهج الأحاديث الكلامية و الدينية للإمام الرضا (عليه السلام).
Oct 27, 2015 10:57
2019 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.