English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

تأكيد خدّام الثقافة الرضوية في حفلة إفتتاح المجمع العالميّ: تتّسع الثقافة الرضوية في العالم

تأكيد خدّام الثقافة الرضوية في حفلة إفتتاح المجمع العالميّ: تتّسع الثقافة الرضوية في العالم
أكّد خدّام الثقافة الضوية من بلاد لبنان،باكستان،و العراق و.... في خطاباتهم في الحفلة الإفتتاحية للمجمع العالمي لخدّام الثقافة الرضويّة،علي أنّ هذه الثقافة الشريفة تتّسع في العالم.
أكّد خدّام الثقافة الضوية من بلاد لبنان،باكستان،و العراق و.... في خطاباتهم في الحفلة الإفتتاحية للمجمع العالمي لخدّام الثقافة الرضويّة،علي أنّ هذه الثقافة الشريفة تتّسع في العالم.
حسب تقرير وحدة الأنباء و الإعلان للمركز الدولي للإمام الرضا(ع) ،إفتتح المجمع العالمي لخدّام الثقافة الرضوية،مع حضور السيد محمد نهاونديان،رئيس مكتبة الرئاسة الجمهورية الإسلامية ،و السيّد جواد الجعفري،المدير  العام لمركز الإمام الرضا(ع) ،حشد من الشخصيات الثقافية و العلمية في إيران و عدد من خدّام الثقافة الرضوية من البلاد الأخري في بناء الزهراء(س) لرابطة الثقافة و العلاقات الإسلامية.
لا يمكن مودة النبي (ص) الا بوساطة اهل البيت(ع).
بدأ سماحة آية الله السيد جعفر مرتضي العاملي من لبنان،خطابه في الحفلة الإفتتاحية للمجمع،بقراءة هذه الآية:«قل لا أسئلكم عليه أجراً إلّا المودة في القربي».و قال:تبدأ الاية بكلمة « قل » و هذا يعني أمر الله النبيّ(ص) بإطاعة أمره.و تابع:المودّة بمعني العلاقة الخاصة و هي صفة أساسية.يقول الإمام الحسين(ع) في تفسير هذه الاية:يقصد الله من المودّة،محبة أهل البيت(ع) و معرفة حقّهم الكبيرة علي المسلمين.و صرّح سماحة آية الله العاملي:تحتاج المودّة إلي طرفين،تحتاج إلي فعلٍ  يُبديه شخص في مواجهة شخص آخر.
في الحقيقة إنّ هذه المودّة تنفع المسلمين جميعا وبهذا الدليل قد طلب النبي(ص) المودة لقربه الذي يشمل اهل بيته(عليه و عليهم السلام).فيعود نفع هذه المودّة إلي المسلمين نفسهم.أكّد آية الله العاملي في كلماته الأخيرة :تتمثّل الرسالة التيّ أتي بها النبيّ(ص)،في المودّة.فلتكن مودّة المسلمين للنبيّ (ص) بواسطة أهل بيته (ع).الذين قد عرّفوا في حديث الكساء.
كان الإمام الرضا(ع) أعلم الناس في عصره
السيّدة أسماء ممدوت ،عضو المجلس لولاية بنجاب،أعربت عن إرتياحها من الحضور في المهرجان الثالث عشر الدوليّ للإمام الرضا(ع) و قالت:أفتخر بأنّي من خدّام الإمام الرضا (ع)،بصفة إحدي من متولّين لمكان مقدّس في باكستان . كلّ سنة يحضر ملايين من الناس من مختلف أنحاء العالم في مشهد المقدسة و في هذه الأيام يوجّهوا التهيّة و السّلام إلي الإمام الرضا(ع)،لكن يثير إعجابي نجوي هذه الزوار  أكثر فأكثر.
أشارت الخادمة المنتخبة في مهرجان الإمام الرضا(ع)،الي السرّ الذي يجذب ملايين قلب من مختلف أقطار العالم إلي هذه القبّة و المرقد الملكيّ و قالت:قد تبيّنت الحجّة الهية علي الولاية و الإمامة في قضية الغدير التي قد أكمل الله فيها دينه.صرّحت السيّدة ممدوت أنّ الله تعالي قد عيّن الأئمّة المعصومين(ع) كالقيادة و الزعماء.و قالت:التقوي من أهمّ التعاليم الدينية الّتي قد عُلّمنا به و تعلّمنا النبيّ(ص)المودّة لأبنائه و عترته،في جانب تعليم الدّين.
أضافت ممدوت:قد تعلّمَنا الإمام الرضا(ع) بصفة عالم آل محمّد،محبة شيعة أهل البيت (ع) في أنحاء العالم و علّمنا التعاليم الأخلاقية العالية.ذكّرت  السيّدة ممدوت:كان الإمام الرضا(ع) قد نبّه الشيعة إلي القضايا الأخلاقية ،و كان حضرته (ع) أكّد علي ضرورة حضور أهل البيت(ع) في جميع المسائل الدينية،فإنّ الامام الرضا (ع) كان أعلم الناس و أكرمهم في التعاليم الإسلامية في عصره و كان يعتمد عليه كثيراً منهم في التعاليم الدينية.
إعتبرت عضو مجلس الشوري لولاية بنجاب،واقعة «كربلاء»،كخريطة الطريق  و التّحيّز نحو الكمال.و أضافت:كان إحياء الدين هو الغاية الرئيسية لثورة الإمام الحسين (ع) و علينا أن نحسب لهذه الواقعة دوراً فريداً في تعالي الإسلام و بقائه.
و في نهاية خطابها قالت:اليوم لا يعرف كثير من الناس في العالم،ما جري في الكربلاء و عقائد الإمام الحسين(ع) في مضمار إحياء الإسلام الحقيقيّ،فيجب أن نحاول لنشر أهداف الأئمّة المعصومين(ع)،خاصة الإمام الرضا(ع) و الإمام الحسين(ع) بسبب دورهما المهم في مسيرة حركة الإسلام الأصيل النبوي(ص).
الإيمان أمر فطريّ/قصيدة في مدح الإمام الرضا(ع) 
في هذه الحفلة،بيّن الدكتور ويكتور الكك هو الشاعر المسيحي لبنانيّ و الخادم المنتخب لمهرجان الإمام الرضا(ع):إنّ الإيمان أمر فطريّ و نداء الفطرة يدعو إلي الإيمان و الإتجّاه نحو القرآن و أهل البيت(ع).
أشار الكك إلي سفره الأوّل إلي إيران و زيارته للعتبة الرضوية في مشهد المقدّسة و قال:شاهدت في العتبة الرضوية،محبة الناس إلي الإمام الرضا(ع) و أثّر إيمانهم عليّ.ختم الكك كلامه بإنشاد قصيدة في مدح ثامن الأئمّة(ع).
إشاعة ثقافة أهل البيت(ع) في المراكز الدوليّة الهامة
بيّن الدكتور منصور ليمبا،الخادم الثقافيّ المنتخب في الأدوار الماضية للمهرجان أنّ إشاعة الثقافة الرضوية هي إشاعة ثقافة أهل البيت(ع) و قال:نحن نعتقد أنّ الإمام الباقر(ع)،هو الإمام الصادق و الإمام الرّضا هو الإمام الكاظم عليهم السلام و يشابه بعضهم لبعض.و أشار إلي شعار «العقليّة و الحوار» في المهرجان الثالث عشر للإمام الرضا(ع) و صرّح:يقام هذا المهرجان لنشر ثقافة أهل البيت(ع) في المجتمع البشري.
ذكّر ليمبا:لنقُم بإقامة برامج دينية في المراكز الدوليّة الهامة لإشاعة ثقافة أهل البيت(ع) وعلينا أن نبذل عناية فائقة لتحقّق هذه الغاية العظيمة.
ضرورة بلّورة حياة أهل البيت (ع) باللغات المختلفة
الدكتور ياسين الجبوري،الخادم المنتخب في مهرجان الإمام الرضا(ع)،اعتبر الترجمة قضية ذات أهمية كثيرة و قال:ليتّبع الناس الأئمة لحفظ نظام مجتمعهم،و أضاف:يحتاج الناس علي الصعيد العالميّ إلي ما كُتب حول سلوك أهل البيت؛فيجب أن تُتَرجم هذه الآثار إلي اللغات الإسبانية،الروسية،الآلمانية و الصينيّة،حتّي يتمتّع الكلّ منها.
أشار الجبوري إلي ترجمته عن الإمام الرضا(ع) باللغات الإنجيليزية،العربية،و الصينية،و قال:قد ترجمتُ هذا الكتاب لتعرّف أهل البيت(ع)و حياة الإمام الرضا(ع) و أنوي أن أعرضه في المعرض الدوليّ  الذي يقام في يوم 22 من شهر آغسطس في مدينة بكين.
أفاد هذا النّبأ أنّ أبوذر ابراهيمي تركمان،رئيس رابطة الثقافة و العلاقات الإسلامية ،قد أعطي النصب التذكاريّ الي خدّام الثقافة الرضوية من هذه الدول: إيران،تركيا،باكستان،لبنان،آلبانيا،عراق،غنا،تونس،بنغلادش،كنيا،سودان،فلسطين،بلجيكا و آلمانيا.
حسب هذا التقرير،في الحفلة الختامية للمجمع الدوليّ لخدّام الثقافة الرضوية،قد أزاح محمد نهاونديان-رئيس مكتبة الرئاسة الجمهورية- السّتار عن عدد من الكتب و النّشريات لرابطة الثقافة و العلاقات الإسلامية حول الإمام الرضا(ع).
Sep 19, 2015 15:08
2019 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.