English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

سماحة آية الله دري نجف آبادي: إنّ الإمام الرضا (ع) يعتبر أجمل ممتلك و ذكريات أكثر بقاءاً للبشرية التائهة في الوقت الراهن

سماحة آية الله دري نجف آبادي: إنّ الإمام الرضا (ع) يعتبر أجمل ممتلك و ذكريات أكثر بقاءاً للبشرية التائهة في الوقت الراهن
قال آيـة الله قربانعلي دري نجف آبادي،ممثّل ولي الفقيه في محافظة مركزي: يعتبر الأئمة الأطهار (عليهم السلام)،لاسيما الإمام الرضا (ع) أفضل مصابيح و أضواء و أجمل ممتلك و ذكريات أكثر بقاءاً لمجتمعنا و البشرية التائهة في الوقت الراهن لاسيما جيلنا الشاب.
قال آيـة الله قربانعلي دري نجف آبادي،ممثّل ولي الفقيه في محافظة مركزي: يعتبر الأئمة الأطهار (عليهم السلام)،لاسيما الإمام الرضا (ع) أفضل مصابيح و أضواء و أجمل ممتلك و ذكريات أكثر بقاءاً لمجتمعنا و البشرية التائهة في الوقت الراهن لاسيما جيلنا الشاب.
نقلاً عن وحدة الأخبار و الإعلان في مركز الإمام الرضا (ع) الدولي؛لقد صرّح آية الله دري نجف آبادي،ممثّل ولي الفقيه في محافظة مركزي و إمام جمعة مدينة أراك قائلاً : أن الأئمة الأطهار (ع) تالي تلو القرآن الكريم و واحد الثقلين و القرآن الناطق و الصراط المستقيم .هؤلاء العظماء سراج الطريق و مصباح الهداية و معلموا البشرية و أفضل مثالاً يحتذي بهم.
كما قال أن التعرّف علي سيرة و سنن أهل البيت (ع) بأنّها ملهمة و مؤثرة و تدّل علي الحياة الإلهية الطيبة و أضاف :إنّ الإطاعة من هؤلاء العظماء و أولياء قلعة الطور و سدرة المنتهي في الإيمان و المعرفة سيكون  سلّم السعادة و مفتاح النجاة للبشرية.فيما أنّ بيت القرآن الكريم و الوحي و العترة الطاهرة،نموذج لجميع الفضائل و مكارم الأخلاق و المثل الأعلي للإنسان الكامل و تجلياً للآيات القرآنية الكريمة و الصفات الإلهية الحميدة كذلك.
هذا و أضاف إمام جمعة مدينة أراك قائلاً: بالطبع أن فهمنا من مقام أولياء الله العظماء ليست في مرتبتهم و كرامتهم،بل وفقاً لقدراتنا و تحديدنا،لهذا لا يمكننا أن نفسر و نبين عظمتهم،بل سيكون علي أساس إدراكاتنا التي يمكن تحديدها،و ليس قدرنا كمثلهم في باب المعرفة و وادي الحب حسب إستطاعتنا و وسعنا.
مدرسة أهل البيت (ع) تعتبر جامعة لبناء للبشرية 
لقد صرح آية الله دري نجف آبادي قائلاً : عندما لا يمكن حيازة مياه البحر،يمكن تذوقه عند الحاجة.لهذا يجب طلب نيل التوفيق الأدب و المعرفة من الباري عز و جل.لأنه إذا ما تعلمنا الأدب لا يمكن أن ننال المعرفة.كن مؤدبا حتي تنال العظمة،لأن الأدب يرفع من مكانة الإنسان إلي حد كبير.
كما وصف أهل البيت (ع) بمائدة و بُستان معرفة الله سبحانه و تعالي و أضاف : أن مدرسة أهل البيت (ع) تعتبر جامعة لبناء الإنسانية و تربية و سراج للهداية و مصباح السعادة المضيء.
هذا و أكد ممثل ولي الفقيه في محافظة مركزي : يجب أن نسعي و نجتهد حتي نُحيي ذكري هؤلاء العظماء في قلوبنا ،حتي تثمر شجرة الولاية في أفئدتنا و تشرق آية النور في أرواحنا أيضاً.كما قال النائب العام السابق للبلاد : إن سيرة الأئمة الأطهار(ع) بمثابة سيرة الإنسان الكامل و الكلمة الإلهية الشاملة و تجلي الصفات الحسنة و أسماء الله العلياء و مظهر أنوار العوالم القدسية.
مختطفـات من نهـج البلاغـــة 
هذا و أشار آية اللـه دري نجف آبادي لخطبة من أمير المؤمنين علي (عليه السلام) قائلاً :قال الإمام علي (عليه السلام) في خطبة عبادالله الشريفة ،الــ87  من نهج البلاغة: «أَ لَمْ أَعْمَلْ فِيكُمْ بِالثَّقَلِ الْأَكْبَرِ وَ أَتْرُكْ فِيكُمُ الثَّقَلَ الْأَصْغَرَ وَ رَكَزْتُ فِيكُمْ رَايَةَ الْإِيمَانِ، وَ وَقَفْتُكُمْ عَلَى حُدُودِ الْحَلَالِ وَ الْحَرَامِ، وَ أَلْبَسْتُكُمُ الْعَافِيَةَ مِنْ عَدْلِي، وَ فَرَشْتُكُمُ الْمَعْرُوفَ مِنْ قَوْلِي وَ فِعْلِي، وَ أَرَيْتُكُمْ كَرَائِمَ الْأَخْلَاقِ مِنْ نَفْسِي فَلَا تَسْتَعْمِلُوا الرَّأْيَ فِيمَا لَا يُدْرِكُ قَعْرَهُ الْبَصَرُ، وَ لَا يَتَغَلْغَلُ إِلَيْهِ الْفِكْرُ». هذا و أشار حول قول الإمام علي (ع) في خُطبتي 160 و 182 حول سيرة الأئمة الأطهار كسراج الطريق و أضاف :يمكن مشاهدة في سيرة هؤلاء العظماء، الإيمان و الأخلاق و الإخلاص و الشجاعة و التواضع و وسعة الصدر و الحياة البسيطة و الطهارة و العفة و عزة النفس و الثقة و اليقين و الإعتقاد و الإستقامة و الصبر و الشكر و حب الله سبحانه و تعالي و مكافحة الفساد و الإنحراف و العدالة و التقوي و مكافحة البدع و الخرافات و الشذوذ و مسببيها و المئات من الخصائص الحسنة الأخري،و هذه كلها تعتبر أكبر تعليما و أفضل سراج و أجمل ممتلك و أبقي ذكريات للبشرية و للمجتمع الإنساني التائهة في وقتنا الراهن لاسيما جيلنا الشاب.
يجب أن نقدّر و نثمّن النعم الإلهية 
هذا و أشار إمام جمعة مدينة أراك علي أنه يجب أن نقدّر و نعرف نِعم الله الكثيرة و أن نجتهد في سبيل الحفاظ علي الخصوصية السماوية و القيم الإلهية و الإنسانية النبيلة و قال : من المتوقع أنه دائماً نستفيد من هذه البركات و النعم الإلهية و الألطاف السخية من جانب الله سبحانه و تعالي في كسب المعرفة و الفضل و الرحمة و أن نستخدمها في سبيل رقي المجتمع الإسلامي و الإنساني و إرتقاء الأخلاق و السلوكيات المعنوية و الأسرية لدينا ،كما يجب علينا أن نسير علي خُطي القادة الإلهيون و ما قاموا بتعليمه للبشرية و أن نطوي صراط المستقيم علي أساس هدايتهم بقوة و إخلاص و إيمان ،لأن الدولة الخالدة ستكون فيها.
هذا و أضاف قائلاً : نسبة إلي وجود الإمام الرضا (ع) المنور و أخته فاطمة المعصومة (س)،يبدو أنه ملموساً بشكل كبير لشعبنا ،و إلا كلهم نور واحد،لكن الوصول لزيارة هؤلاء العظماء يسهل الأمر بشكل كبير و يقرب الطريق أيضاً،كما أن وجود الإمام الثامن (ع) المبارك و كريمة أهل البيت (ع) و السيد عبدالعظيم الحسني (ع) و السيد أحمد بن موسي الكاظم (ع)،كلهم في ظلّ ولاية أهل بيت العصمة و الطهارة (ع) يضيئون الطريق و سكينة للقلوب و أمل و شفاء لأفئدة الفقراء و المحتاجين.
Aug 17, 2015 17:09
2019 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.