English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

الإعلان عن دعم برامج مهرجان الإمام الرضا (ع)

الإعلان عن دعم برامج مهرجان الإمام الرضا (ع)
لقد إلتقي السيد محمد حسن واحدي ،نائب رئيس التنسيق للزوار لمحافظ خراسان رضوي بالسيد جواد جعفري،بالمدير التنفيذي لمؤسسة الإمام الرضا (ع) في مكان المؤسسة .
نقلاً عن وحدة الإخبار و الإعلان في مؤسسة الإمام الرضا (ع) ؛في هذا الإجتماع الذي حضره السيد سعيد سرابي ،المدير العام لدائرة الثقافة و الإرشاد الإسلامي في خراسان رضوي و الدكتور محمود واعظي ،أمين القسم الدولي لمهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي و الدكتور علي سروري مجد ،مندوب قسم البحوث الثقافية و الفنية و المواصلات و الدكتور مصطفي فقيه اسفندياري ،رئيس اللجنة العلمية لمؤسسة الإمام الرضا (ع) و أعضاء هذه المؤسسة أيضاً،هذا و أعلن السيد محمد حسن أوحدي ، نائب رئيس التنسيق للزوار لمحافظ خراسان رضوي عن إستعداده لدعم و حماية برامج مهرجان الإمام الرضا(ع) الدولي قائلاً: هذه المجموعة لديها تجارب قيمة و ثمينة في مجال الفعاليات و الأنشطة الرضوية ،كما لها مكانة ثابتة في المجال الثقافي علي صعيد البلاد أيضاً.كما إقترح أن تعقد إجتماعات مشتركة بين مؤسسة الإمام الرضا (ع) و مساعدية شؤون الزواز في محافظية خراسان رضوي مرة واحدة في غضون كل خمسة عشر يوم و أضاف:هذا التنسيق يساعد علي وحدة الفعاليات والنشاطات في هذا المجال.هذا و أشار السيد واحدي أن هذه المساعدية لديها مهام التنسيق و وحدة النشاطات الرضوية أيضاً و أضاف: من الضروري أنه في مجال الفعاليات الرضوية أن نجتاز عملية التنظير و أن نصل إلي العمل.
كما أشار أن هنالك 14 لجنة تنفيذية تنشط في مساعدية التنسيق في شؤون الزوار بمحافظية خراسان رضوي قائلاً: قضية الزيارة تحظي بأهمية كبيرة في تنمية خراسان رضوي و نحن علينا أن نضع قضية الزيارة في أولويتنا من أجل التنمية و الإزدهار في هذه المحافظة.
التخطيط لتحضير زوّار الحرم الرضوي
هذا و أشار نائب شؤون الزوار بمحافظية خراسان رضوي قائلاً: يجب إعداد حزم ثقافية للزوار الذين يفدون داخل الرحرم الرضوي و أضاف: عندما يدخل حوالي مليونين زائر أجنبي و أكثر من 25 مليون زائر من داخل البلاد إلي مشهد المقدسة،يجب أن يكونوا جاهزين نفسياً و معنوياً لدخول الرحرم الرضوي و بهذا الصدد لدينا خطط قيد التنفيذ.هذا و قال أن قناة الزيارة الوطنية بحورية مشهد المقدسة،بدأت فعالياتها بمشهد في الوقت الراهن و ستنشط علي صعيد البلاد في الوقت القريب أيضاً.
هذا و أشار حول تخصيص ميزانية للزيارة في برنامج الخطة التنمية السادسة ،لمحافظات خراسان رضوي و قم و فارس وقائلاً : لقد خصص هذا الأمر في البرنامج الخامس للتنمية بين كافة المحافظات ،لكن من المقرر أن يتم توزيع هذه الميزانية بين ثلاثة محافظات فقط.
ضرورة إنشاء متحف لإنتاج الثقافة الرضوية للآثار
في هذا الإجتماع أشار السيد جواد جعفري،الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية ،أنه حوالي مليون و 200 ألف أثر إنتاجي لمهرجان الإمام الرضا (ع) لم تجد مكاناً للحفاظ عليها و أضاف:إعداد متحف للآثار الإنتاجية للثقافة الرضوية في مشهد،بإمكانها أن تساعد علي ترويج و نشر الثقافة الرضوية ،كما سينهمك به الزوار و الجيران فيه لبعض الوقت أيضاً.
حدث ثقافي معروف 
لقد أشار السيد سعيد سهرابي،المدير العام لدائرة الثقافة و الإرشاد الإسلامي في خراسان رضوي في هذا الإجتماع أن مهرجان الإمام الرضا (ع) يعتبر حدث ثقافي معروف علي صعيد البلاد و أكد قائلاً : تعتبر مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية من الإمكانيات النادرة و الفريدة و من إفتخارات نظام الجمهورية الإسلامية الثقافي ،حيث قام بأعمال بارزة و بمهارة تامة في الأبعاد الكمية و النوعية .كما أضاف : مهمة مساعدية المحافظية في تنسيق شؤون الزوار بخراسان الرضوي هو دراسة قضية الزيارة العرفانية و التي يجب أن تأخذ بنظر الإعتبار.
تعميم المهرجان
هذا و أشارة السيدة زهراء سروآزاد ،المساعد التنفيذي في مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية في هذا الإجتماع بتاريخ مهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي و الذي يبلغ 13 سنة ،و أن هذا المهرجان طيلة 13 عشر سنة من تاريخها ،قامت بتعميم الثقافة في مجال ثقافة البلاد و قالت: في الوقت الراهن ،كافة محافظات البلاد و 78 دولة في العالم و عشرات النقاط في العالم تحت غطاء برامج مهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي أيضاً.كما قالت أن عشرة الكرامة تعتبر من إنجازات مهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي و أضاف :حتي في القري و الأرياف هذا المهرجان ترك تأثيره اللازم أيضاً.
 حماية و دعم المنظمات المحلية و الشعبية و الحضور في الفضاء الإفتراضي (الإلكتروني)
هذا و أشار الدكتور محمود واعظي ،أمين قسم مهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي في هذا الإجتماع ،أن الجمهورية الإسلامية تعتبر أم القري للعالم الإسلامي و يجب علينا أن نلتفت بشكل خاص للعالم الإسلامي و أضاف قائلاً: لقد بدأ هذا المهرجان منذ عام 87 و في البعد الدولي بدأ نشاطاته و فعالياته و في الوقت الراهن لقد تخطي هذا المهرجان الحدود الداخلية و يقام في كافة قارات العالم أيضاً. كما أشار حول إمكانيات و قدرات الضيوف الأجانب في مهرجان الإمام الرضا (ع) قائلاً: كل واحد من هؤلاء الأشخاص بإمكانه أن يكون سفيراً للثقافة الرضوية و الجمهورية الإسلامية في المنطقة.
هذا و أضاف السيد واعظي:في المهرجان الثالث عشر،حماية و دعم المنظمات المحلية و الشعبية و الحضور في الفضاء الإفتراضي و الإلكتروني سيكونا من ضمن سياساتنا ،حيث سنتابعه في كافة أرجاء العالم من خلال النشطاء المحليين في مجال الثقافة الرضوية .كما أشار حول إقامة المؤتمر الأول للنساء اللاتي يروّجن و ينشرن  للثقافة الرضوية و قال: سيقام هذا المؤتمر بحضور النساء المتعلمات و المثقفات في العالم الإسلامي في مدن قم و مشهد و شيراز.
الأنشطة البحثية الواسعة النطاق
هذا و أشار الدكتور علي سروري مجد ،مساعد الأبحاث في مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية،أن الزيارة الرخيصة و السهلة و العرفانية تأخذ بعين الإعتبار و قال :الزيارة العرفانية يجب أن تكون في مجال فعاليات و نشاطات مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية.هذا و قال أنه يجب إعمال فعاليات بحثية و علمية بصدد ترويج الزيارة العرفانية و أضاف : جزء مهم وكبير من فعاليات مهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي بحثي و الذي يشتمل علي مؤتمرات بحثية في كافة أرجاء البلاد،علاوة علي جمع المقالات المتميزة في هذه المؤتمرات في مجموعة من الكتب،حيث تم نشر مئه عنوان كتاب من المؤتمرات البحثية لحد الآن،كما تم إنتاج و نشر 40 أثر بحثي في الأربع سنوات الماضية.هذا و أضاف السيد سروري مجد قائلاً: بعض من هذه الكتب إخذت مكانة بين المثقفين و المتعلمين،علي سبيل المثال كتاب «إحتجاجات الإمام الرضا (ع)» و الذي تمت طباعته للمرة الثالثة و أيضاً كتاب «دراسات الأسرة» و الذي تم تأليفه بجهود بحثي من قبل أساتذة بارزين في هذا المجال و الذي حظي بإقبال كبير.هذا و أشار قائلاً؛أن كتاب الصحيفة الرضوية يكون من ضمن إهتماماتنا و أضاف: لقد طٌبع و نشر هذا الكتاب لحد الآن بلغات مختلفة و نأمل أن تدخل كافة البيوت يوم من الأيام كالقرآن الكريم.
كما أشار مساعد الأبحاث في مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية أيضاً بطباعة و نشر مجلة الثقافة الرضوية و قال : تعتبر هذه المجلة الوحيدة بدرجة علمية ـ بحثية حول أحد الأئمة في إيران و التي تحظي بتوجه و عناية الكثير من الباحثين في البلاد.فيما قال أن الخطوة التالية بعد إنتاج الآثار البحثية هي توزيعها و أضاف: مع الأسف توجد عوائق و محدوديات في هذا المجال و نأمل أن تساعدنا مساعدية الثقافة للتنسيق بشؤون الزوار في خراسان رضوي في هذا المجال.
هذا و أشار السيد سروري مجد قائلاً: أنه يجب أن يحظي الزوار بإستعدادات نفسية و معنوية قبل دخول مشهد المقدسة و أضاف: مع الأسف مكان الأثار الثقافية الرضوية فارغ لزوار الحرم الرضوي .
هذا و أشار حجة الإسلام فقيه إسفندياري،رئيس اللجنة العلمية في مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية ،أن هذه المؤسسة تعتبر شجرة طيبة و قال : 530 أستاذ من أساتذة الحوزات العلمية و الجامعات في كافة أنحاء البلاد،هم عضو في اللجنة العلمية في مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية.
هذا و قال : نحن نتجه نحو ترسيخ النشاطات الرضوية و نسعي أن ننتج العالم في هذا المجال.كما أضاف قائلا: ستقام في الدورة الثالثة عشر للمهرجان ،30 برنامج علمي بحثي في البلاد.
الإمام الرضا (ع) ،الوجه المشترك لكافة الشيعة
قال حجة الإسلام مجتبي الهي خراساني ،عضو اللجنة العلمية في مؤسسة الإمام الرضا (ع) الدولية،أنه تم تجاهل البني التحتية و الأساسية في مجال الزيارة و أضاف :نخشي أن تكون الفعاليات المتعلق بزيارة الإمام الرضا (ع) تختصر علي افراد معينين و أن تصبح النظرة حكومية، في حال أن الإمام الرضا (ع) يتعلق بالجميع و يجب علي الجميع أن يؤدي واجبه و مهمته في هذا السبيل.
هذا و قال أن حفظ الهوية الإيرانية جاء بفضل الهوية الشيعية و أضاف: منذ 200 عام و من بداية إعلان المذهب الشيعي بعنوان المذهب الرسمي من قبل الصفوية،تم السعي لوحدة الهوية الوطنية بسهولة كبيرة و إيداع الحدود كان قليلاً جدا.كما قال أن للإمام الرضا (ع) مكانة و منزلة خاصة بين الأئمة الإثني عشرية بين الشيعة و أضاف: كافة الشيعة الذين يعتقدون بالإمام الرضا (ع) هم من الإمامية ،كما يجب الإستفادة من إمكانيات بقية المذاهب الشيعية في هذا المجال أيضاً.هذا و أشار إلي أنه و نظراً لتنوع الأذواق السياسية في البلاد و القضايا الإجتماعية المختلفة لدي الإمام الرضا (ع)،إنه عنصر الإشتراك لكافة الأذواق و قال :يحظي الإمام الرضا (ع) بإرادة و قبول كافة الأفراد ،و يجب الإستفادة من هذه الإمكانيات الموحدة أيضاً.
في هذا الإجتماع أيضاً،قال حجة الإسلام محتشمي؛المساعد الثقافي في جامعة مشهد الحرة ،أن إقامة جولات رضويه،و التي تقوم بها وزارة العلوم و الصحة و جامعة الحرة الإسلامية و أضاف: صيف هذا العام ،سيزور حرم الإمام الرضا (ع) حوالي 10 الآف من طلبة الجامعات تحت إطار الجولات الرضوية.
هذا و أعلن الدكتور مجتبوي ،رئيس جامعة المعلمين بخراسان الرضوي حول تنفيذ خطة زيارة الأوائل في هذه الجامعة و أضاف: في أولي المراحل،سيزور الحرم الرضوي و لأول مرة حوالي 200 شخص من الجامعيات ،حيث سيستمر هذا المشروع بمساعدة وزاره العلوم أيضاً.
Jul 20, 2015 10:30
2019 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.