English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

خادمة الثقافة الرضوية:أبهتني جمال مضجع الامام الرضا(ع)/كانت الزيارة كالمشي علي السحاب.

خادمة الثقافة الرضوية:أبهتني جمال مضجع الامام الرضا(ع)/كانت الزيارة كالمشي علي السحاب.
إنّ السيدة مديحه رسول خادمة الثقافة الرضوية في الدورة الثانية عشر من مهرجان الدوليّ للامام الرضا(ع)،أصبحت ضيف الامام الرضا(ع)،من مدينة لاهور،العاصمة الثقافية لباكستان...
إنّ السيدة مديحه رسول خادمة الثقافة الرضوية في الدورة الثانية عشر من مهرجان الدوليّ للامام الرضا(ع)،أصبحت ضيف الامام الرضا(ع)،من مدينة لاهور،العاصمة الثقافية لباكستان...
هي فنّانة و رسّامة،تتميّز بحساسية الروح و العاطفة؛تصف ثواني حضورها في المضجع الرضويّ،بلحظات غير متكررة و تعدّ السحر الذي ربطت أيديها إلي الشباك الفولاذية و مناجاتها مع الامام(ع) كأجمل ذكريات حياتها.
تُريني خاتم الفيروز في يدها و تقول:أُهدي إليّ هذا الخاتم،حين سفرنا مع الضيوف الآخرين للمهرجان إلي مدينة نيشابور.هذاالخاتم تذكار سفر عزيز و لا يزال يكون رفيقي.
مديحة رسول التي بلغت عمرها خمسة و اربعون عاما،تشرح شعورها من زيارة العتبة الرضوية قائلا:أول مرة زرت الحرم الرضوي شعرت كأنّني أمشي علي السحاب.يحكم في حرم الامام هدوء و سكون متميّز و ينتقل ظاهره و باطنه حسّ غريب إلي الانسان. و هناك تمنّيت أن يطلبني الامام الرضا(ع) كلّ مهنة و يرزقني هذاالسفر.
الحيرة من عمارة العتبة المقدّسة
قد أثّر جمال الحرم الرضوي علي سيدة مديحة رسول  و حينما يبدو السرور في عيونها و صوتها تقول:قد متّعت دوما عن الحضور في دار الثقافة للجمهورية الاسلامية في لاهور لأنها تعطيني حسا جيدا،أعرفني بالفنّ و العمارة الايرانية،بفنّ فريد و جميل الذي تموج فيه المعنوية.رأيت في دارالثقافةكتب حول الامام الرضا(ع) و مضجعه المطهر و بهذه الكتب تعرّفت حرم الامام(ع) و أصبحت متحيّرتا عن عمارة هذا المكان المقدس.قالت لي مديحه رسول،و هي تُريني رسومها من حرم ثامن الائمة:رسمتُ هذه الرسوم علي اساس صور رأيتها في الكتب الموجودة في دار الثقافة.
يعرف ما نطلب منه
عندما  قلت لها نعتقد نحن الايرانيين أنّ من ذهب لأوّل مرّة إلي زيارة الامام الرضا (ع) لا يترك مضجعه الشريف إلا و سيجاب حاجته ،ملئت عيناه من الدمع.رنت إلي نقطة و قالت بشعور أثارتني-كأنّها كانت تحادث مع الامام مباشرة-: أوّل مرة ذهبت إلي الحرم،قلته:أنا بحاجة ماسّة إلي دعائك أكثر من كلّ زمان و أطلب منك أن تدعو لدنيايي و آخرتي.و استمرّت كلامه مظلوما:سألت عن الامام الرضا(ع) أن يدعو لمسلمي باكستان المظلومين.لكنه هو يعرف أنّنا ماذا نتحمّل من مشاكل غريبة.
من سعداء الناس في الارض
سالت عن شعورها حول انتخابها كالخادمة الرضوية في مهرجان الامام الرضا(ع)،قالت:إنّي من سعداء الناس في الارض،إذ كنت أعلم أنّني انتخبت من بين مئات فنّان مسلم و أعرف أنّ ألطاف الامام الرضا(ع)قد شملتني،حتي نجحت  لإحراز هذاالعنوان.كنت قلقا كثيرا قبل المشاركة في المهرجان،إذ كنت ما أدري ماذا سيحدث و ما رأيت نفسي لائقة لهذاالعنوان..علي مرّ الزمن،أحدثت فييّ الشعور بالرضاية و الهدوء.عليّ أن استعمل أدوية متعدّدة بسبب مرضي،لكن في هذاالسفر،غفلت عنها.و حاليا أبدو مرتاحا اكثر من أيّ زمن،و آعتقد أنّ هذا لاأمر لا ينبعث إلا عن بركات  وجود الامام الرضا(ع).
يختم الحوار و تقول مديحه رسول بلحن محزون:قلبي يتوق إلي زيارة الامام الرضا(ع)؛إنّي مريضة  و لا أري هل أبقي حيّا حتّي أجيء إلي زيارته مرة أخري؟أو ستكون هذه الزيارة أوّل زيارتي و آخرها.أطلب منكم أن ترسلوا سلامي إلي آل محمد (ص)،كلّما ذكّرتموني.
Jul 20, 2015 10:23
2019 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.