English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

ثواب زيارة كريمة أهل البيت عليها السلام حسب رواية الإمام الرضا عليه السلام

ثواب زيارة كريمة أهل البيت عليها السلام حسب رواية الإمام الرضا عليه السلام
من النقاط الجديرة للإلتفات في السيدة المعصومة سلام الله عليها هي أنها لم يرد تحريض أو تشجيع في زيارة أحد من الأنبياء و الأولياء _بإستثناء الحجج المعصومين عليهم السلام_ مثل ما ورد في زيارتها سلام الله عليها. فقد وردت تعابير قيمة في روايات معتبرة صادرة عن لسان ثلاثة من الأئمة المعصومين تصف زائر السيدة المعصومة سلام الله عليها و منها: "هو من أهل الجنة" و "له الجنة" و "وجبت له الجنة" ففيها تصاريح بأن ثواب زيارتها عليها السلام يعادل الجنة.

و في هذا الإطار روي الشيخ الصدوق رحمه الله حديثا بسند صحيح عن الإمام الرضا عليه السلام أنه قال: "من زارها فله الجنة". و أورد ابن قولويه في كتابه "كامل الزيارات" رواية بسند معتبر أسنده إلي الإمام الجواد عليه السلام أنه قال: "من زار عمتي بقم فله الجنة".
و من سائر خصائص السيدة المعصومة عليها السلام هي أنه ورد نص خاص لزيارتها من ناحية أخيها الكريم الإمام الرضا عليه السلام و لم يرد نص خاص صدر عن المعصوم في زيارة أحد من السيدات المنسوبات إلي أهل البيت عليهم السلام _بعد السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها_  إلا ما انفرد في زيارة السيدة المعصومة سلام الله عليها.
أول من بني قبة فوق ضريح السيدة المعصومة سلام الله عليها
حكي علي كريمي في كتابه "سيدة الكرامة" (بانوي كرامت) قضية رحلة السيدة المعصومة عليها السلام إلي إيران و كيفية تدفين حضرته فكتب:
لَمَّا أَخْرَجَ الْمَأْمُونُ الرِّضَا عليه السلام مِنَ الْمَدِينَةِ إِلَى مَرْوَ لِوِلَايَةِ الْعَهْدِ فِي سَنَةِ مِائَتَيْنِ مِنَ الْهِجْرَةِ خَرَجَتْ فَاطِمَةُ أُخْتُهُ تَقْصِدُهُ فِي سَنَةِ إِحْدَى وَ مِائَتَيْنِ فَلَمَّا وَصَلَتْ إِلَى سَاوَةَ مَرِضَتْ فَسَأَلَتْ كَمْ بَيْنَهَا وَ بَيْنَ قُمَّ قَالُوا عَشَرَةُ فَرَاسِخَ فَقَالَتِ احْمِلُونِي إِلَيْهَا فَحَمَلُوهَا إِلَى قُمَّ وَ أَنْزَلُوهَا فِي بَيْتِ مُوسَى بْنِ خَزْرَجِ بْنِ سَعْدٍ الْأَشْعَرِي‏
و يستفاد من هذا التعبير أن بلدة قم كانت من ذاك الزمان معروفة بالولاء لأهل بيت رسول الله صلي الله عليه و آله و محبتهم فكانت السيدة المعصومة سلام الله عليها _التي قضت ماضيها بالمدينة بلدة أجدادها_ عارفة بخصائص قم و مودة أهلها لذوي القربي و آباء حضرتها.
و لكن هناك نقل آخر يعده بعض الكبار أصح من سابقه و هو أنه لما وصل خبر إلي آل سعيد يحكي نزول السيدة المعصومة سلام الله عليها إلي ساوة, اتفقوا علي الوفود إلي حضرتها ليلتمسوا قدومها إلي بلدتهم كي تشرفها بحضورها فيتشرفوا بوجودها.
فاسْتَقْبَلَهَا أَشْرَافُ قُمَّ وَ تَقَدَّمَهُمْ مُوسَى‏ بْنُ‏ الْخَزْرَجِ‏ فَلَمَّا وَصَلَ إِلَيْهَا أَخَذَ بِزِمَامِ نَاقَتِهَا وَ جَرَّهَا إِلَى مَنْزِلِهِ وَ كَانَتْ فِي دَارِهِ ستة أو سَبْعَةَ عَشَرَ يَوْماً ثُمَّ تُوُفِّيَتْ سلام الله عليها فَأَمَرَ مُوسَى بِتَغْسِيلِهَا وَ تَكْفِينِهَا وَ صَلَّى عَلَيْهَا وَ دَفَنَهَا فِي أَرْضٍ كَانَتْ لَهُ تسمي بابلان وَ هِيَ الْآنَ رَوْضَتُهَا وَ بَنَى عَلَيْهَا سَقِيفَةً مِنَ الْبَوَارِيِّ إِلَى أَنْ بَنَتْ زَيْنَبُ بِنْتُ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْجَوَادِ(عليهما السلام) عَلَيْهَا قُبَّة


Feb 27, 2015 13:08
2020 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.