English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

سماحة آية الله نوري الهمداني : جَعل الفرقة بين المسلمين من أهمّ مآرب و غايات الأعداء

سماحة آية الله نوري الهمداني : جَعل الفرقة بين المسلمين من أهمّ مآرب و غايات الأعداء
لقد أكّد سماحة آية الله نوري الهمداني حول ضرورة الإهتمام بإيجاد الوحدة و الإتحاد بين المسلمين قائلاً: لقد تكبّدنا ضربات كبيرة من الأعداء بواسطة إيجاد الفرقة بيننا، لقد طرحوا الخلاف بين العرب و العجم و الأسود و الأبيض حتي يستطيعوا أن يجعلوا الفرقة بين المسلمين.

كما قام مرجع التقليد هذا في لقاءه مع عدد من أهل السنّة في مجلس الشوري الإسلامي بتلاوة الآية الشريفة « محمّدٌ رسول الله و الذين معه أشدّاء علي الكفّار رحماءُ بينهم» و قال أنّها المعيار بين المسلمين كافّة.
كما أضاف سماحته: أنّ معيار المسلم هو مواجهته و مجابهته للكفّار و التودد و الإخاء مع باقي المسلمين في كافّة أرجاء العالم،منذ اليوم الأول الذي قام به الرسول الكريم (ص) لتأسيس الأمّة الإسلامية، كانت أوّلي المهام التي قام بها هي إيجاد الوحدة و الإتحاد بين المسلمين.
كما أشار: أنّ الرسول محمداً (ص) قال :«أنّ المؤمن من تكون لديه ألفة مع الناس و إذا لم يكن هكذا فلا تدركه الخير و البركة».كما شبّه النبي محمد (ص) الأمّة الإسلامية بالبنيان الواحد و صديقين يغسلاني بعضهما البعض أيضاً.
لقد أكّد سماحة آية الله نوري الهمداني حول ضرورة الإهتمام بإيجاد الوحدة و الإتحاد بين المسلمين قائلاً: لقد تكبّدنا ضربات كبيرة من الأعداء بواسطة  إيجاد الفرقة بيننا، لقد طرحوا الخلاف بين العرب و العجم و الأسود و الأبيض حتي يستطيعوا أن يجعلوا الفرقة بين المسلمين. كما أكّد سماحته : للأسف الشديد نري بالوقت الراهن أنّ دول مثل السعودية و بحرين و قطر تُهدر أموالاً طائلة لإيجاد الفرقة بين المسلمين.أنّهم لا يواجهون الكفّار فحسب،إنّما إنصهروا في بوتقتهم و أصبحوا اذلّاء أيضاً.
و في سياق متصل قال أستاذ الحوزة العلمية البارز هذا: أنّ في الجمهورية الإسلامية الإيرانية،يحظا السنة و الشيعة بالمساواة و الأخوة و أضاف: أنتم إخواتنا الأعزاء،كما أكّد الإمام الراحل (رضوان الله تعالي عليه) منذ أول يوم من إنتصار الثورة بضرورة الوحدة و الإتحاد بين السنة و الشيعة.
فيما قال سماحته : لقد قالوا أئمتنا الأطهار (ع) : «إذهبوا لمساجد أهل اسنّة و أقيموا الصلاة في جانبهم و إحترموهم حق الإحترام»، كما كانوا السنة و الشيعة يدرسون في مدرسة واحدة. سماحة آية الله نوري الهمداني : جَعل الفرقة بين المسلمين من أهمّ مآرب و غايات الأعداء و قال:أنّ الأعداء سيقومون بأعمال أكثر فأكثر بعد الصحوة الإسلامية، كما يمكن الإشارة لإنشائهم للمجموعات التكفيرية مثل داعش و الطالبان .
كما أضاف سماحته :أنتم إخواننا تحيطون بهذه الخطط علماً، وحدتنا و وعينا و إتحادنا ضروريا و مهمّا جدّاً،أنّ الأمن و الآمان الذي تشهده إيران الإسلامية هو بسبب الوحدة بين الأفراد.أنّ الشيعة و السنة إخوانا و يعيشون تحت راية واحدة، حيث يؤكّد قائد الثورة الإسلامية آية الله الإمام الخامنئي كثيراً علي وحدة و إتّحاد السنة و الشيعة.
لقد صرّح مرجع التقليد هذا في ختام تصريحاته قائلاً:لقد نتفائل بزيارتكم اليوم أخواننا أهل السنة و هذا يكون مؤشّراً كبيراً علي الوحدة و نأمل أن يتكرر أيضاً.
 



Jan 24, 2015 11:39
2020 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.