English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

توصية الرضا عليه السلام لازدياد العمر

توصية الرضا عليه السلام لازدياد العمر
إن الثقافة القرآنية تعرف نوعين من الأجل و تسميهما بالأجل المسمي و الأجل المعلق. لعل الأجل المسمي هو ما شابه الموت الطبيعي مع أنه يمكن أن نميز تباينات تميزهما من الأخري. و الأجل المعلق له جوانب شبيهة بموت الفجأة و لكن من الأفضل أن يعرف الأجل المعلق بالموت المبكر. قال الإمام الباقر عليه السلام: من مات دون الأربعين فقد اخترم و من مات دون أربعة عشر يوما فموته موت فجأة.
فلذلك قدم الأئمة المعصومين عليهم السلام سبلا لطرد الأجل المعلق عن حقول حياتنا.
فقال أمير المؤمنين علي عليه السلام في هذا المجال: "بالصدقة تفسح الآجال"
و قال الصادق عليه السلام: "يعيش النّاس بإحسانهم أكثر ممّا يعيشون بأعمارهم و يموتون بذنوبهم أكثر ممّا يموتون بآجالهم"‏
و قال الإمام الرضا عليه آلاف التحية و الثناء: لا نعلم شيئا يزيد فى العمر الا صلة الرحم ...ثم قال ان الرجل ليكون بارا و اجله الى ثلث سنين فيزيده اللّه فيجعله ثلثة و ثلاثين و ان الرجل ليكون عاقا و اجله ثلث‏ و ثلاثين‏ فينقصه اللّه فيرده الى ثلث سنين.
و قال الإمام الصادق عليه السلام: من حَسُنَت نيّته زيد في عمره‏
و قال حضرته عليه السلام ايضا: و إن أحببت أن يزيد اللّه في عمرك فسرّ أبويك‏
منابع:
غرر الحكم
بحارالانوار
اصول كافي
ميزان الحكمه

Jan 24, 2015 10:54
2020 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.