English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

الأمين العام لمؤتمر القصاصات الفنية الرضوية:يجب تعريف سيرة الإمام الرضا(ع) للناس في إطار الفنّ

الأمين العام لمؤتمر القصاصات الفنية الرضوية:يجب تعريف سيرة الإمام الرضا(ع) للناس في إطار الفنّ
أكّد المدير العام لدائرة الثقافة و الإرشاد الإسلامي لمدينة لرستان في أثناء ختام مراسم القصاصات الفنية الرضوية قائلاً: يجب تعريف سيرة الإمام الرضا(ع) للناس في إطار الفن و أضاف:أنّ مناقشات الإمام الرضا (ع) مع معارضيه،تعتبر أحد أهم خصائص هذا الإام،بحيث بإمكان الفنانين أن يقوموا بتعريفها عن طريق الفنّ بشكل جيّد.

نقلاً عن وحدة الأخبار و الإعلان في مؤسسة الإمام الرضا (عليه السلام) الدولية،لقد صرّح حجة الإسلام حميدرضا حنان،أمين عام المؤتمر السادس لقصاصات الرضوية الفنية في ختام مهرجان القصاصات الرضوية الفنية في خرم آباد و بعد أن بارك عشرة الكرامة للمشاركين هناك:أنّ الكرامة تشتمل علي نوعين،الذاتية و الإكتسابية و الإختيارية، بحيث منحها الله سبحانه و تعالي للبشر لطفاً و تحنّاً منه و رحمة، كما خلق الإنسان أشرف مخلوقاته و أعطاه الكرامة الذاتية المتعلقة بذاته سبحانه و تعالي، كما أشّر إليها في عدة آيات من القرآن الكريم إلي هذا الموضوع.كما لدي الإنسان هذه الإمكانية،ألا أنّ الله خلق و أنشأ كل شيء في الكون له و لسعادته قائلاً:أنّ الكرامة الذاتية في الحقيقة هي العقلانية و قوة العقل و البرهان الذي وهبها الله سبحانه و تعالي للبشرية.
كما أضاف حجة الإسلام حنان حول الكرامة الإكتسابية و الإختيارية أيضاً:ت وجد في الإنسان سلسلة من الإمكانات و المواهب التي بإمكانه أن يستخدمها من أجل الوصول للكرامة الإكتسابية الإنسانية التي تتمثل و تتجلي بكماله.
كما قال أمين عام المهرجان السادس للقصاصات الفنية الرضوية حول أهداف مهرجان الإمام الرضا(ع) الدولي:من أهم أهداف هذا المهرجان،يمكن الإشارة إلي تعريف شخصية الإمام الرضا(ع) المتعددة الأبعاد و نشر و ترويج الثقافة الرضوية و ثقافة أهل البيت (ع) بين عامة الناس. كما أضاف سماحته: في الوقت الراهن،يعتبر ترويج و نشر ثقافة أهل البيت (ع)،خاصة الثقافة الرضوية من شروط القضايا الثقافية،بحيث يجب أن تكون هذه القضية نصب أعين الفنانين و المعنيين بالقضايا الثقافية،لأنّ نقل الرسالة عن طريق الفنّ له تأثير أكبر.كما أشار المدير العام لدائرة الثقافة و الإرشاد في لرستان حول هواجس و إهتمامات المرشد الأعلي للثورة الإسلامية (دام ظله) حول قضية الثقافة،و أننا اليوم و في الوقت الراهن،نواجه تحدّياً محتملاً في مجال الثقافة قائلاً:ما يمكنه أن يواجه التحديات المحتملة في المجال الثقافي، هي الثقافة الدينية و ثقافة أهل البيت (ع)،خاصة الثقافة الرضوية،و جدير بالذكر،يجب أن يتم تعريف هذه الثقافات الغنيّة  للناس في إطار لغة الفن.
قال حجة الإسلام حنان:للأسف الشديد،هنالك بعض من الأشخاص يسعون لإيجاد التحدي بين الثقافة الوطنية و الثقافة الدينية و ثقافة أهل البيت (ع)،و يريدوا أن يخلقون هوّة بينهما،في حال أن ثقافتنا الوطنية ليست بمعزل عن الثقافة الدينية و ثقافة أهل البيت (ع).
كما أضاف قائلاً: في طوال التاريخ كان هنالك تعاملاً مؤثراً بين الثقافة الدينية و الوطنية لدينا، كما كانت العلاقة بينهما تكاملية و تفاعلية و ليس علي النقيض من ذلك،لهذا هؤلاء الذين يسعون لإيجاد التقابل بين الثقافة الوطنية و الدينية،يعتبرون من المتطرفين الذين يمتلكون نظرة متطرفة حول الدين و الثقافة.
كما أشار حجة الإسلام حنان في تصريحاته،أنّ توجد هنالك ثلاث وجهات نظر حول علاقة الدين و الثقافة و هم ؛ وجهة نظر متطرفة و إهمال و إعتدال،و أضاف قائلاً:أن وجهة نظر المتطرفة حول الدين و الثقافة تسببت بأيجاد و خلق إيديولوجيات مثل داعش و الطالبان و....إلخ، و التي تعتبر هذه خيانة بالدين و خدمة للأعداء.
كما قال سماحته: أنّ وجهة نظر الإهمال حول الدين و الثقافة،أدّت إلي اللامبالاة و إيجاد أفكار إنسانية و خروج الله من مسار الحياة أيضاً. كما أضاف أمين عام المهرجان السادس لقصاصات الرضوية الفنية:أنّ وجهة نظر الإعتدال حول الدين و الثقافة،تعتبر أفضل وجهة نظر في هذا المجال،بحيث نموذجها الإسلام المحمدي النقي و الأصيل و المدرسة الشيعية و الثورة الإسلامية.
كما أشار سماحته: ما هو مهم،أنّه لا توجد أي مدرسة و نظرة متطرفة و فيها إهمال في الماضي و الحاضر خالدة و لم تبقي أيضاً،لهذا يجب علينا أن تكون نظرتنا للدين و الثقافة من نوع  وجهة نظر الإعتدال،لأنّ الفكر المتطرف في جميع المجالات كان و لايزال محكوماً بالفشل و الخسران.
في سياق متصل،لقد ذكر المدير العام لدائرة الثقافة و الإرشاد الإسلامي،علينا أن نستقي حوائجنا الثقافية من خلال أدوات الفنّو ذلك من ثقافة أهل البيت (ع)،كما صرّح أيضاً:القصاصات الرضوية الفنية،تعتبر المجال الثقافي لترويج و نشر ثقافة أهل البيت (ع) و الثقافة الرضوية أيضاً.
كما أشار أن علي فنانينا أن يقوموا بتعريف سيرة أهل البيت (ع) و السيرة الرضوية للناس تحت إطار الفن،و أضاف:لدي الإمام الرضا (ع) مواصفاته كثيرة،فيجب تعريفها للمجتمع من خلال الفن.
قال السيد حنان: من أهمّ مواصفات الإمام الرضا(ع) و التي تحتاج لعمل أكبر و يجب علي الفنانين أن يقوموا بتعريفها للناس في إطار الفنّ،« الإستماع إلي قول معارضيه» أو مناقشات الإمام مع معارضية، و الذي بإمكان الفنانين أن يبادروا بتعريف مواصفات الإمام الثامن هذه عن طريق الفنّ بشكل جيد.
كما قال في بيان حول عملية و كيفية إقامة المهرجان السادس للقصاصات الرضوية الفنية و عدد الأعمال المرسلة للسكرتارية و نشاط لجنة التحكيم لهذا المهرجان.
تم الإعلان عن الفائزين
بناء على تصويت لجنة التحكيم للمهرجان السادس للقصاصات الفنية الرضوية المكونة من السيد ناصر ناصر بور و أمير حسين ندايي و سيد سيامك موسوي،تم منح الجائزة الخاصة للمهرجان لقصاصات «تابوت خالي» الفنية لصاحبتها السيدة ليلا نباتي من مدينة لرستان.كما تم إعطاء الجائزة الخاصة للمهرجان و مبلغ مالي يقدر بخمسة ملايين ريال لقصاصات «عطر بهشت» الفنية لصاحبه مهدي سركلزايي من خراسان رضوي أيضاً.
كما تم منح شهادة الدبلوم الفخري للمركز الثالث و جائزة مالية قدرها 20 مليون ريال إلي قصاصات «برواز» الفنية لصاحبه جميل عامل صادقي من خراسان رضوي و ديبلوم فخري للمركز الثاني و جائزة مالية قدرها 30 مليون ريال لقصاصات «زائران بهار» الفنية لصاحبه سعيد همتي وند من لرستان أيضاً.
بناء على تصويتلجنة التحكيم للمهرجان السادس للقصاصات الفنية الرضوية، تم منح القصاصات الفنية الرضوية المركز الأول في هذا المهرجان و جائزة مالية تقدر بأربعين مليون ريال إلي قصاصات «سفر به صبح» الفنية لصاحبتها إلهه كل محمدي من كيلان.

Sep 30, 2014 15:12
2021 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.