English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

بتكريم السيد داوود ميرباقري، لقد إختتم مهرجان الفيلم الرضوي التاسع نشاطاته في هذا العام

بتكريم السيد داوود ميرباقري، لقد إختتم مهرجان الفيلم الرضوي التاسع نشاطاته في هذا العام
لقد أنهي المهرجان التاسع للأفلام الوثائقية و الرضوية القصيرة نشاطاته، و ذلك بعد تكريم المتفوقين في هذا المهرجان و ضيفه الخاص السيد (داوود ميرباقري)

نقلاً عن وحدة الأخبار و الإعلان في مؤسسة الإمام الرضا (عليه السلام) الدولية،لقد عرف المهرجان التاسع للأفلام الوثائقية و الرضوية القصيرة لمدينة يزد،كما تم تكريم السيد ميرباقري في ختام هذا المهرجان،يذكر أنّ السيد ميرباقري هو مخرج مسلسل الإمام علي (ع) و مختارنامه و الذي حلّ ضيفاً خاصاً علي هذا المهرجان.
في هذه المراسم و التي أقيمت في صالة مؤتمرات هلال الأحمر في يزد، في البداية قام السيد محمد رضا دهبيدي بور، رئيس دائرة الثقافة و الإرشاد بالوكالة و أمين مهرجان الأفلام الوثائقية و الرضوية القصيرة في يزد،بترحيب الضيوف و الفنانين و المخرجين الحاضرين في المهرجان و قال:أن إبتكار و إبداع الفن بالإعتماد علي المفاهيم الفكرية و الثقافية العميقة و الإستفادة من الموروث الروحي،سيكون قيماً و ثميناً للغاية.
كما أضاف قائلاً : إنّ العمل إذا يوضع في مكانه المناسب، سيبقي خالداً هناك،و أي فن في هذا الحديث يتمتع بمكانة الفن الديني؟
و في سياق متصل صرح السيد دهبيدي:أنّ الجهود لدعوة الجماهير عن طريق التصوير الفني،سيرسخ الميزات و القيم الموجودة في التعاليم الإنسانية المستقاة من الإسلام و سيرة الإئمة المعصومين (ع)،و ذلك بالإستفادة من إستقطاب و قدرات السينما و الذي يلعب دورا مهما في مجال نقل المفاهيم و خلودها بشكل كبير و لربما يعتبر أهم آلية لهذا العمل أيضاً.كما تعد فرصة مناسبة لتحقق الهواجس و التحديات الراهنة و إحتياجات المستقبل عن طريق الأعمال السينمائية.كما أضاف قائلاً: في هذا المجال،لأنّ السينما تزينت بأسم الإمام الرضا (ع) و إلتحقت بمحبي هذا الإمام، كما لا تستنشق بعدها إلا عطر النسيم و لا تضع قدماً إلّا في طريق الله.
كما قال رئيس دائرة الثقافة و الإرشاد الإسلامي بالوكالة في يزد : أنّ المهرجان التاسع للأفلام الوثائقية و الرضوية القصيرة،يعتبر فرصة سانحة و في ضل توجهات الإمام الرضا (ع)، و ذلك إلي جانب التعرف علي حقيقة الولاية و الإمامة، يساعد علي إتصال و تقارب القدرات المنتشرة الحالية في البلاد،كما تستفيد من القدرات الفنية و الصناعية في السينما من أجل لعب الدور التثقيفي ذات الفحوي و المناسب للمجتمع.
كما قام بتقديم كلامة الشكر و التبريك في ختام هذا الحفل بمناسبة ولادة كريمة أهل البيت السيدة المعصومة (س) و ذكري ميلاد الإمام الثامن علي بن موسي الرضا (ع) إلي جميع الحاضرين،لاسيما الفنانين الذين شاركوا و ساهموا في إقامة المهرجان التاسع للأفلام الوثائقية و الرضوية القصيرة .
في إستمرار برامج هذا الحفل و بعد قراءة بيانية لجنة الحكام للأفلام الوثائقية من جانب مندوب هذا القسم،آزاده بي آزار كيتي ، تم تكريم مخرجي الأفلام الوثائقية «همه آنجه كه من دارم» و الذي قام بأخراجه محمد علي يزدان برست و فيلم «طلب» من إخراج السيدة منيجة شيخ أيضاً.
بعد تقديم الجوائز إلي الفائزين في قسم الأفلام الوثائقية، لقد قال مساعد محافظ يزد في الشؤون السياسية و الأمنية و الإجتماعية بالنيابة عن مديري محافظة يزد و ذلك بعد ثنائه و شكره من جهود القائمين علي هذا المهرجان، أنّ علي مهرجان الرضوي للأفلام و من أجل إرتقاء تنميته الروحية و المعنوية أن يبذل جهوداً مضاعفة في السنوات المقبلة.كما تحدث بعد ذلك مندوب أهالي يزد في مجلس الشوري الإسلامي السيد أشكذر.
في خلال برامج هذه المراسيم، تحدث مندوب نقابة منتقدي و كتّاب السينما الإيرانية و قام أيضاً بقراءة بيان حكام هذا القسم و قدّم كلمات الشكر و الإمتنان للسيد بهمن و بهرام حاج أبول لو و ذلك من أجل الفيلم الخيالي «تجس» و السيد علي مردمي من أجل فيلمه الخيالي «باد جيزي خواهد كفت» في قسم هيئة  الحكام الخاصة أيضا، قام رئيس القناة الأولي بإلقاء خطبته في هذا الحفل.
كما منحت الجائزة الخاصة بالأفلام الوثائقية لفيلم « سه جنك حاك» من إخراج ياسر خير و الفيلم الخيالي « حذف إضطراري» من إخراج بيمان نعيمي و فهيمة آقا حسني.
في قسم طريقة الحياة الرضوية من الأفلام الخيالية، تم تكريم فيلم «تجس» من إخراج بهمن و بهرام حاج أبول لو و «حذف إضطراري» من إخراج بيمان نعيمي و فهيمة آقا حسني و فيلم « باد جيزي خواهد كفت» من إخراج علي مردمي و الفيلم الوثائقي «تفتان» من إخراج هوشنك ميرزايي و الفيلم الوثائقي «برادران زمين» من إخراج السيد محمد صنكوري.كما تم تكريم  فيلم  « مهمان ماهي ها» من إخراج قدرت باقري في قسم الإحسان و الأعمال الخيرية و الفيلم الخيالي «سربازها لك لك ها را دوست دارند» من إخراج السيد سعيد نجاتي في قسم الأفلام التي كان لها الإهتمام في البيئة.
بعد ذلك أيضاً تم قراءة بيان لجنة الحكام في قسم الأفلام الوثائقية و تم تكريم كلّ من السيد مهدي جوباني من أجل فيلم «آرزوهايت را به خاك نسپار» و السيدة نجمة زارع من أجل الفيلم الخيالي « خانه اي براي ما» و عليرضا غفاريان من أجل الفيلم الخيالي « بايش» و جميل عامل صادقي من أجل فيلم « از ميان اين مسير سبز» .
جدير بالذكر؛ أنّ المهرجان التاسع للأفلام الوثائقية و الرضوية القصيرة في يزد، كانت من ضمن برامج مهرجان الإمام الرضا (ع) الدولي الثاني عشر و الذي أقيم في مدينة يزد.



Sep 22, 2014 13:05
2021 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.