English Persian
به شمس توس خوش آمديد. / ثبت نام كنيد / ورود
    
 

خطاب مبعوث من وزير الثقافة و الإرشاد الإسلامي للحفلة الإفتتاحية لمهرجان الإمام الرضا عليه السلام الدولي الثاني عشر

خطاب مبعوث من وزير الثقافة و الإرشاد الإسلامي للحفلة الإفتتاحية لمهرجان الإمام الرضا عليه السلام الدولي الثاني عشر
إن إيراننا العتيقة تحتضن في صدرها جوهرا سماويا, كقلب خفاق تسعي شرياناته في نشر عين الحياة و إيصاله إلي شتي نواحي إيران, من أصاغر قراها حتي أكابر مدائنها...

بسم الله الرحمن الرحيم

إن إيراننا العتيقة تحتضن في صدرها جوهرا سماويا, كقلب خفاق تسعي شرياناته في نشر عين الحياة و إيصاله إلي شتي نواحي إيران, من أصاغر قراها حتي أكابر مدائنها. إن قلب إيران يخفق في خراسان, فيينثرفي خلاياها بذور الأنس و الحنين إلي العتبة الرضويةو يبث في البساتين عطور الشوق إلي الساحة العلوية, حتي يتأتي إدراك أنوار معارف الرضا عليه السلام المتشعشعة, في شتي الحدود و مختلف الثغور, فتزدهر بذلكالقابليات الغريبة و الكفاءات الكامنة.
 و قد أقبلت آلاف المواهب المستورة و الأهليات المكتومة نحو ذي العتبة الملكوتية الرضوية و تعلقت بحبالها شوقا إلي تلك المعالي الجبروتية العلوية, فبدت لمعاناته بذا في أعالي آفاق التجليات المصطفوية. و إن ما تجمهرت اليوم من كنوز نفيسة و نفائس الآثار الأدبية و الفنية في ساحة الثقافة الرضوية المقدسة, هي من رشحات تلك القوي الفياضة و الكفاءات المتدفقة.
ما أروع ما أري من حشود الشباب و المراهقين الراغبين إلي المعارف الرضوية الذين تم التعرف عليهم و تعريفهم, في ساحة مهرجان الإمام الرضا عليه السلام فظهرت ازدهارهم و بدت مبدعيتهم, فأنتجوا آثارهم الأدبية و الفنية البديعة الخلابة لأهتماهم إلي  شموخ ذي البلاد و تعاليها.
لا ريب أن مهرجان الإمام الرضا عليه السلام قد غدافي جلوته الثانية عشر, شجرة جبارة بعد فترة من شجيريته و تجلت آلاف الأدباء و الفنانين في رعاية ظلها السامي الذين يباهي ذا الإقليم بهم كلهم. و ما ذاك إلا من عنايات الإمام الرضا عليه السلام الخاصة و مسعي المسئولين الصافي و جهد مقيمي المهرجان الناصع, الذين زيد في ألطافهم بتوفيقهم لإحياء أمر الأئمة عليهم السلام و هم راضون بذاك مبتهجون به.
في هذا العام, نحتفل بإفتتاح مهرجان الإمام الرضا عليه السلام و قد علت الفتن الطائفية و القومية بدعم من أعداء الإسلام و حلفائهم, فسببت قلق المسلمين في مختلف أرجاء العالم. نحمد الله علي بعد بلادنا من شرارات تلك الفتن و مصونيتها, في ظل الراية الرضوية و إتحاد من فيها,  فلا يهم شعبنا المثقف الفطن إلا سمو بلادهم و ثقافتهم و مسلكهم بما يملكون من الدراية و المعارف.
نتيمن بافتتاح المهرجان الثاني عشر و نفتتح هذا المهرجان في أسبوع الكرامة و يوم ميلاد كريمة أهل البيت فاطمة المعصومة سلام الله عليها باسم الأنجم الثانية عشر المتألقة في سماء الولاية و المتشعشة في آفاق الولاية(عليهم السلام) فإن شاء الله سيدوم المهرجان حتي ميلاد ثامن الحجج الإمام الرضا عليه السلام  و لدينا أمل متين و رجاء واثق بنجاح هذا الدور من المهرجان و تعاليه برعاية من الله و عنايته.
و نقدر هذه الجهود القيمة المتواضعة التي يبذلها المسئولين و نهدي تحياتنا إلي كل من يسعي باشتياق في إعداد مقدمات لإقامة مهرجان الإمام الرضا عليه السلام الثاني عشر, في شتي نواحي البلاد, و مختلف أرجاء العالم.
علي الجنتي
وزير الثقافة و الإرشاد الإسلامي

Sep 3, 2014 19:45
2021 Shamstoos.ir جميع الحقوق محفوظة.